رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نظرة إستراتيجية
عدلوا الدستور

يبدو أن لجنة الخمسين التى وضعت وصاغت الدستور المصرى كانت تسعى الى تقويض دور رئيس الجمهورية ومؤسسات الدولة فى اصدار القوانين، وكأنها كانت فى صراع مع النظام القادم الذى لا تعرفه، ولكن العديد من مواد الدستور يجب ان يتم تعديلها خاصة فى قضايا الارهاب، ومحاكمة المتهمين أمام المحاكم العسكرية، حتى يتم تحقيق العدالة، والحفاظ على الأمن القومى المصري.

إن حوادث الإرهاب التى يتعرض لها الوطن أثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الدستور المصرى يجب تعديله ليكون رادعا لتلك العمليات و تستطيع الدولة أن تشفى غليل أهالى الضحايا، وتحويل كل من شارك أو حرض أو مارس اى عمل إرهابى الى القضاء العسكرى فورا، ويجب ان يتم ذلك بأثر رجعى بداية ممن شاركوا فى احداث رابعة وحتى الآن. ان اغلب دول العالم تتعرض لموجات إرهابية ومصر من إحدى تلك الدول فاذا كانت الدولة فاعلة قوية يجب ان تتعرض لعمليات ارهابية فى الوقت الحالي، و لا يمكن ان نلوم قوات الامن فأعظم الدول تتعرض لذلك، ويكفى ان الامن استطاع ان يحبط نسبة كبيرة من عمليات ارهابية ضخمة، الا انه يجب ان نتوقف هنا عند كيفية التعامل بعد ذلك من محاكمات واعتقالات وغيرها ، فأغلب دول العالم التى تدعى الحرية والديمقراطية لا تلتفت لأى شيء سوى لأمنها القومى ومن يسعى لتهديده يقابل بمنتهى العنف، أما نحن فى مصر فأباطرة الارهاب موجودون فى السجون ومعروفون ويعطون تعليمات وللاسف لم ينفذ فيهم حكم واحد بسبب طول اجراءات التقاضي. إن مصر مستهدفة مثلها مثل معظم دول العالم ويجب الا نجلد ذاتنا كثيرا، ويجب ايضا ان تكشف الدولة عن الدول التى تحرض ضدنا ويتم اتخاذ موقف واضح وصارم ضدها .


لمزيد من مقالات جميل عفيفى

رابط دائم: