رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

47 مليون مصاب على مستوى العالم
علاج ضغط الدم يقلل من احتمال الإصابة بالزهايمر

حاتم صدقى وراندا يحيى يوسف
يعد مرض الزهايمر من أكثر أمراض الشيخوخة شيوعاً، حيث يُصيب خلايا المخ ويتطور ليفقد الإنسان ذاكرته وبمرور الوقت تتضاءل قدرته علي التركيز والتعلم، ولا يزال هناك تطوير مستمر في مجال دراسات وأبحاث الشيخوخة للوقوف علي الأسباب الحقيقية لحدوثها،

ويوضح د.خالد سعيد المستشارالإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأمراض الصحة النفسية أن أمراض الشيخوخة باتت تمثل تحديا صحيا كبيرا خاصًةً بين دول إقليم شرق المتوسط، ويؤكد ذلك أحدث التقارير الصادرة عن المنظمة العالمية لمكافحة ألزهايمر بانجلترا، والتي أوضحت وصول إجمالي الإصابات بأمراض الشيخوخة إلي مايقرب من 47 مليون شخص علي مستوي العالم معظمهم يعيشون في البلدان النامية. واقترحت دراسة أمريكية حديثة أجراها فريق من الباحثين بكلية الطب جامعة أيموري بأمريكا أن تناول أدوية علاج ضغط الدم بمضادات الانزيم المحول للانجيوتنسين الرخيصة الثمن يساهم في حماية المخ من الإصابة بمرض ألزهايمر ويجعل الكبار أقل إحتمالا للإصابة بالمرض، ومعاناة مشكلة ضعف الذاكرة مقارنة بمن يتعاطون أدوية أخري لخفض ضغط الدم. تم تقديم نتائج هذه الدراسة - كما قال الدكتور ويتني وارتون الباحث بكلية الطب جامعة أيموري – في مؤتمر الإتحاد الدولي للألزهايمر المنعقد بالعاصمة الأمريكية واشنطن. وكانت الابحاث السابقة قد أوضحت الإصابة بضغط الدم المرتفع في منتصف العمر يزيد احتمالات الاصابة بمرض الزهايمر، ولكن علاج ضغط الدم المرتفع دوائيا أو تغيير نمط الحياة أيضا أبدي تأثيرا إيجابيا لتقليل مخاطر الإصابة بالزهايمر. وتعليقا علي هذه الدراسة، يقول د. ساهر هاشم أستاذ المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، كان المعتقد أن هناك جينا مسئولا عن اضمحلال الذاكرة التحللي، وكان المعتقد وجوده عند 10% من صغار السن، حيث كان المرض يبدأ في سن مبكرة قبل الخمسين. وكشف الباحثون أن لمرض الزهايمر عدة درجات تبدأ بضعف الذاكرة البسيط، ثم يكون مصحوبا بإختلال سلوكي وضلالات وشكوك في كل من حوله، أما النوع الأخير من ألزهايمر، فيكون مصحوبا بتغيرات سلوكية شديدة وعنيفة، نتيجة لعدم معرفة المكان. وقد تكون هذه الحالة مصحوبة بعدم تحكم في البول. أما عته الشيخوخة الوعائي، والذي يسمي بتصلب شرايين المخ، فيحدث بشكل متدرج علي مراحل العمر، ويصحبه ضعف في الذاكرة وضعف في اليدين والرجلين. وهناك نوع ثالث يشمل النوعين السابقين معا، ويسمي العته المختلط. كذلك هناك نوع آخر يصيب كبار السن أطلق عليه ألزهايمر. ويمثل تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وزيادة الدهون منخفضة الكثافة أهم أسباب حدوثه، بجانب مرض السكر والإكتئاب. ويأتي إضمحلال الذاكرة نتيجة لكل هذه العوامل معا. وفي رسالة للدكتوراه تحت إشراف د. ساهر هاشم، أكدت نتائج البحث وجود علاقة بين مرض الزهايمر وتصلب الشرايين الناتج عن السكر ودهون الدم وإرتفاع الضغط بصورة أثرت علي خلايا المخ، وأدت لترسيب نوع من البروتينات الضارة داخل خلايا المخ، يسمي «أمايلويد بروتين»

ويقول د. أحمد عبد العليم أستاذ الأمراض العصبية بطب قصر العيني ان احتمالات الإصابة بألزهايمر تتناسب طردياً مع تقدم العمر، حيث تضمر بعض خلايا المخ، مما يسبب اضطراب الناقلات العصبية المحتوية علي مادة أسيتايل كولين المسئولة عن تنشيط الجهاز العصبي وزيادة درجة التركيز ومقاومة الإجهاد الذهني، وتشير د.مروة ياسين وكيل كلية الإعلام جامعة بني سويف وعضو مجلس إدارة إحدي جمعيات رعاية مرضي الزهايمر لأهمية دور منظمات المجتمع المدني في مجال رعاية كبار السن من مرضي الزهايمر، وحقهم في الحصول علي الدعم علي ايدي نخبة من المتخصصين في هذا المجال. وحذرت من التأثير السلبي للدراما التليفزيونية التي تقدم صورا نمطية سلبية عن المرضي تسبب لهم آلماً نفسياً، وتؤدي لانتكاسات كبيرة في مراحل العلاج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق