رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمة عابرة
هل حانت عودة الجماهير للملاعب؟

سيكون انجازاً رائعاً أن تعود الجماهير للملاعب كواحدة من أهم سمات استكمال مظاهر الحياة الطبيعية، وكحافز للاعبين الذين يفتقدون الحضور الجماهيرى بعد أن صاروا وكأنهم يلعبون فى مختبر تحاليل معقم لا يحسون فيه بالصدى الذى يحمسهم على الأداء، مع حرمان الجماهير من هواية يعشقونها تخفف عليهم مصاعب الحياة بعد أن عزّت وسائل الترفيه. بل إن أثر هذا الغياب يصل بالسلب إلى المناخ المطلوب لترويج السياحة وجذب الاستثمار. فإذا أثمرت الاجتماعات والحوارات بين الداخلية ووزارة الشباب واتحاد الكرة، التى تجرى هذه الأيام، فمن الممكن أن نشهد عودة تدريجية للملاعب مع الدور الثانى للدوري، كما ذكرت بعض الأخبار مؤخراً. وليت النشاط يدبّ بتنظيم رحلات جماعية من الجنسين إلى الملاعب، بعد أن تجلَّى الأثر الإيجابى للحضور النسائي.

هناك اتفاق عام على أن القرار أمنى فى الأساس، مما يدعو إلى العمل على سدّ الثغرات وتوفير التدابير الأمنية. مع التأكيد على أن المخربين والمتعصبين والبلطجية لا يرتدعون بالموعظة الحسنة وإنما بالحسم فى تطبيق القانون، بما يلزم توفير الأدوات المعاونة على تفعيل القانون، والاستفادة من خبرات دول كثيرة مرت بتجارب عنف وشغب أسوأ مما مررنا به، وكان الحل معروفاً بتوفير التكنولوجيا الحديثة من كاميرات وأجهزة إنذار وغرف مركزية للمراقبة تعمل فيها أطقم على أعلى مستوى من التدريب، تتمكن من حصار المتجاوزين وتعقبهم بالأدلة المادية بالصوت والصورة بما يثبت الاتهام أمام القضاء الناجز بالعقاب السريع الرادع.

وأما عن توفير الاعتمادات الضخمة التى تفى بهذه المهام، فينبغى استعادة النداءات التى ظل الراحل الجميل الكابتن نجيب المستكاوى يرددها عن تمويل اللعبات المختلفة عن طريق مسابقات توقعات نتائج المباريات التى تمول الرياضة فى العالم كله، ولكنها لا تزال ممنوعة لدينا استناداً الى تحريمها بعد اعتبارها من ألعاب الرهان المرفوضة شرعاً! برغم الرضا العام والرعاية الرسمية والشعبية التى تحظى بها فوازير الإذاعة والتليفزيون ومسابقات الياناصيب ومكاتب السياحة والجوائز على ودائع البنوك وكيف تكسب المليون..إلخ إلخ

[email protected]

[email protected]
لمزيد من مقالات أحمد عبد التواب;

رابط دائم: