رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عبر الاثير
الاسم العلمى للأدوية بدلا من التجارى

فى هذه الزاوية، كتبت فى 18 مارس 2013، مقالة «من مشاكل الدواء وحلولها» تعرضت خلالها لاقتراح الدكتور محمود مطاوع رئيس شعبة الاغذية بالهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية، يطالب فيها بكتابة الدواء بالاسم العلمى وليس التجارى مما يساعد فى حل أزمة نقص الأدوية باتاحة أكثر من بديل لنوع الدواء وبنفس الفاعلية والكفاءة للمريض.

وبعد أكثر من ثلاث سنوات، ها هو نقيب الصيادلة يخاطب مجلس النواب، قائلا ان مصر تمر بأزمة كبيرة بسبب نقص الادوية وارتفاع أسعار بعضها بشكل مبالغ فيه، مما له بالغ الأثر على المريض المصرى، بالاضافة الى القرار الأخير بتحرير سعر الصرف قد زاد ذلك من وطأة الأمر على المواطن البسيط وكذا الصناعة الوطنية، وقد تقدمت نقابة الصيادلة بطرح تطبيق الاسم العلمى فى صناعة الدواء والذى يسهم بشكل كبير فى حل معظم الأزمات المتعلقة بصناعة الدواء. ويضيف النقيب: أن المادة الفعالة فى كل دواء تنتج من أكثر من شركة بنفس التركيز والكفاءة والفعالية، وقد تصل الى 12 مثيلا لكل مادة فعالة ويحصل على نفس الترخيص من وزارة الصحة وتجرى عليها نفس اختبارات الفعالية والتكافؤ الحيوى وتطبق عليها نفس الاجراءات الرقابية لذا فإن تطبيق الاسم العلمى سوف تؤدى الى انهاء 90% من مشكلة نقص الادوية، وفى حل مشكلة ارتفاع الاسعار. والكرة الان فى ملعب مجلس النواب، الذى يجب أن يوافق على تطبيق هذه الفكرة بأقصى سرعة، لأنها ستحل أزمة نقص بعض أنواع الدواء وتحد من ارتفاع الاسعار وستوفر العملة الصعبة.


لمزيد من مقالات جمال نافع;

رابط دائم: