رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حالة حوار
السيسى وحقنا عند الكبار

لا أقول أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لا يرى حقوقنا عند الكبار ولكنه يصبر أزيد مما يجب على استعادتها.

بالعربى نحن أبناء الطبقة الوسطى وقود الحياة، وأكثر فئات الشعب دفعا لأعباء هذه المرحلة، والذين لا يرضيهم التقاعس المترهل فى دفع بقية طبقات المجتمع لأعباء عملية الإصلاح الحالية، بل لا يرضيهم جشم أبناء الطبقة الوسطى المعاناة الكبيرة الحالية دون أن تدفع الطبقة العليا إلا النذر اليسير فى مواجهة أعباء الدولة.

الضرائب التصاعدية لم تطبق بعد وحتى إن طبقت فبنسبة ضئيلة للغاية قياسا إلى التراكمات المذهلة لدى الطبقة العليا فى رؤوس الأموال، نحن نريدهم شركاء ـ بجد ـ فى الدفع لتحمل المسئولية، نريدهم أن يكفروا عن تراكماتهم للأموال طوال السنوات الماضية بغير حق، نريدهم شركاء ـ بجد ـ فى الوفاء بالعبء الذى وجدنا أنفسنا فى قربازه وحدنا.. لا يجب أن تجد الطبقة الوسطى فقط نفسها مطالبة بالسداد، ولكن ينبغى أن تنهض مصر كلها لتواجه الأزمة الاقتصادية.. نحن لا نحقد ولا نحمل ضغائنا لأحد ولكننا لا نبغى أن نكون وحدنا فى تلك الأزمة، لقد فرض الاحتياج الضاغط علينا أن نتحصل بعض أموالنا من شركائنا فى الوطن ونحن نعرف طريقة حصولنا عليها ولكننا نريد أن يتم كل شيء بالقانون.

نحن ـ بالمخالفة لرئيس الوزراء ـ نريد تطبيق التسعيرة الجبرية، ولن نقبل بأن ذلك سوف يخلق احتكارات شرسة.. على الدولة أن تضع السعر وتراقب عمليات التوزيع، وبصراحة ـ أيضا ـ على الدولة أن تحدد قوائم للسلع المستوردة، فلا معنى لوجود 25 نوعا من الجبن الفرنسى والهولندى الفاخر فى متاجر دولة تعانى الفقر إلى هذا الحد، ينبغى فقط ـ أن ندعم توجه السيسى فى التنمية وفى المشروعات الاستراتيجية أما فى بقية الممارسات الاقتصادية فإن علينا ـ جميعا ـ أن نشد الأحزمة فوق البطون وأقول (جميعا) لأننا نعيش فى وطن واحد، ونتحمل عبئا واحدا، ولا نريد أن يدخلنا أحد فى بحر كلام لا طائل من ورائه.


لمزيد من مقالات د. عمرو عبد السميع;

رابط دائم: