رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نظرة إستراتيجية
نقبل التعامل بالجنيه

يبدو أن البعض سعيد بالارتفاع الجنوني لاسعار صرف الدولار في السوق السوداء حتى انهم بدأوا في استبدال التعامل بالجنيه في كثير من السلع واصبح بالدولار، وبخاصة في شراء وبيع وايجار الشقق السكنية في العديد من الأماكن، وايضا في الاسواق التجارية الكبرى، وللاسف الشديد لا توجد اي رقابة على ما يحدث على الرغم من ان الاعلانات عن التعامل بالدولار في جميع وسائل الاعلان الحديثة. لا يزال العديد من المنتفعين يسعون الى الاستفادة بأكبر شكل ممكن من الازمات التي تعانيها الدولة في الوقت الحالي، فبدلا من الوقوف بجانب الحكومة من اجل عبور الازمة الا اننا نجد المستغلين بهذا الشكل، ويتاجرون بعوز المواطنين.بالطبع الوضع الاقتصادي الحالي ضعيف والدولة منهكة ويجب ألا نزيف الحقائق ولكن على الجانب الاخر هناك من يتميزون بالجشع يسعون في كل لحظة الى النظر لمصلحتهم الشخصية على حساب الوطن الذي ينزف، بل انهم يؤسسون الى وضع جديد وهو التعامل بالدولار، لتكون عملة موازية للجنيه، ونصبح كبعض الدول الاخرى التي انهارت عملتها فاصبح الشعب يتعامل بالدولار، ونموذج لبنان واضح امامنا، بل ان بعض المحال هناك تضع يافطة مكتوبا عليها ( نقبل التعامل بالليرة). لا اعلم ما هي الخطوات المقبلة التي من الممكن ان يستغلها المضاربون بالدولار، ولكني اعلم ان هناك دولة وحكومة يجب ان تتخذ ما تراه مناسبا للقضاء على التلاعب بسعر الصرف بهذا الشكل الجنوني ويجب ان تكون هناك عقوبات رادعة ضد كل هؤلاء، واخشى ايضا أن اجد يافطة على المحال في يوم من الايام مكتوبا عليها ( نقبل التعامل بالجنيه).

لمزيد من مقالات جميل عفيفى

رابط دائم: