رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

هوامش حرة
البرلمان وحلم الديمقراطية

احتفلت مصر بمرور مائة وخمسين عاما على إنشاء البرلمان في عهد الخديوى إسماعيل عام 1866، كان إسماعيل حالما كبيرا حاول ان يجعل مصر قطعة من أوربا وان تكون القاهرة باريس الشرق ولم يكن غريبا على صاحب هذا الفكر ان يفكر ولو من بعيد بشىء يسمى الديمقراطية والإرادة الشعبية وممثلى الشعب .. انطلق إسماعيل في تجربته لتكون مصر واحدة من أقدم الدول في البرلمانات وأقدم الدول في الأوبرا واعرق الدول في الفنون والآداب.. لم يكن إسماعيل ديمقراطيا بالمفهوم المعاصر للكلمة ولكنه كان يتابع ما يجرى في عواصم الغرب من مظاهر التغيير والتقدم وكان البرلمان من حصاد رحلته .. حين تحتفل مصر الآن بهذا التجمع الكبير من كل دول العالم من رؤساء البرلمانات كانت تؤكد - كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسى في افتتاح الاحتفالية - إن مصر من اعرق الديمقراطيات في العالم ومن يشاهد مسيرة البرلمان المصرى يتأكد ان مصر قد عرفت الديمقراطية قبل ان تكبر في بلادها وتتحول إلى أسلوب حياة ومناهج فكر وحق للشعوب أمام الحكام .. في سنوات مضت شهدت قبة البرلمان المصرى معارك كثيرة ومواقف شامخة لأعضاء هذا البرلمان ،ان جدرانه مازالت تتذكر صيحات اهتزت بها أركان الحكم في عصور كثيرة .. واليوم ونحن نحتفل بهذه الذكرى في ظل برلمان جاء بعد ثورتين وخلع رئيسين لابد ان يكون الهدف هو إكمال رحلتنا مع الديمقراطية وكنا نستحقها من زمن بعيد ولكن الظروف حالت دون ذلك لأسباب عديدة .. ان البرلمان الجديد عليه مسئوليات ضخمة في إرساء قواعد للحوار والمعارضة والدفاع عن حقوق الشعب .. لقد تعثرت تجاربنا السابقة مع الحريات وجاء الوقت لكى يسترد هذا البرلمان عنفوانه ودوره ومسئولياته .. مهما كانت الملاحظات على أداء هذا المجلس إلا انه جاء في وقت تحتاج فيه مصر إلى تجربة جديدة تعيد للشعب حقه في الحرية والكرامة .. تحية للمجلس الموقر بكل أعضائه ورئيسه د.على عبد العال ونحن في انتظار حلم قديم عشنا معه زمنا طويلا .. وهو حلم الديمقراطية.

[email protected]
[email protected]
لمزيد من مقالات فاروق جويدة

رابط دائم: