رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أكتوبر العظيم

سوف يظل نصر أكتوبر الذى حققته القوات المسلحة المصرية فى عام 1973 علامة فارقة،

ليس فى تاريخ مصر الحديثة وحدها، ولكن فى منطقة الشرق الأوسط، والعالم العربي، بل والعالم أيضا، نظرا لما احتواه من دروس إستراتيجية غيرت الكثير من المفاهيم العسكرية على مستوى العالم، وبالرغم من التحديات الاقتصادية والمعاناة التى عاشها المصريون فى تلك الفترة، فإن قواتهم المسلحة كانت تعد، وتستعد لحرب «الكرامة واستعادة العزة الوطنية، من خلال استعادة السيادة على الأراضى المصرية التى احتلتها إسرائيل فى عدوان 5 يونيو عام 1967، واستعادة ثقة المصريين بأنفسهم، وأنهم أمة ذات حضارة وتاريخ عريقين، ولن يفرطوا أبدا فى شبر من أرضهم لمغتصب أو معتد، فقد كانت على مر التاريخ «مقبرة للغزاة».

وقد فاجأت انتصارات الجيش المصرى فى الأيام الأولى لحرب اكتوبر المجيدة، ليس فقط العالم كله، بل إن المصريين أنفسهم لم يصدقوا فى البداية الانتصارات التى حققها الجنود على جبهات القتال، والعبور العظيم الذى مازال العالم يتحدث عنه، ويستلهم دروسه الاستراتيجية، بعد ان كان البعض يتحدث عن أن أى محاولة من جانب الجيش المصرى للاقتراب، وليس عبور القناة سوف يتم إبادة نصفه بالنيران الإسرائيلية، إلا أن الجندى المصرى الشجاع لم يعر تلك الأساطير المحبطة أى اهتمام، وانطلق كالمارد الذى خرج من القمقم لاستعادة كرامة وعزة بلده مضحيا بروحه من أجلها.

وفى الذكرى الـ 43 لهذا النصر العظيم نتوجه بالتحية لشهدائنا الأبرار الذين لم يبخلوا بدمائهم، ولكل من شارك وخطط فى هذه الملحمة الوطنية الرائعة التى رفعت رءوس كل المصريين والعرب، وأعادت لهم أرضهم، وكرامتهم.

لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: