رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى كارثة غرق مركب رشيد
حبس صاحب المركب و21 آخرين.. وجهود مكثفة لضبط باقى المتورطين فى الحادث

البحيرة ــ إمام الشفى
واصلت النيابة العامة تحت إشراف المستشار عبدالعزيز عليوه المحامى العام لنيابات شمال دمنهور تحقيقاتها فى حادث غرق مركب رشيد المنكوب الذى وقع صباح الأربعاء قبل الماضى قبالة سواحل رشيد.

وتم انتشاله أمس الأول بعد أن أسفر عن خسائر بشرية هائلة، حيث قرر المستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية حبس صاحب مركب الهجرة غير الشرعية برشيد و 21 آخرين منهم 13 من مالكى المركبين اللذين قاما بنقل المهاجرين لمركب الموت وباقى طاقم مركب «الرزق على الله« بالاضافة لبعض أفراد من مافيا الهجرة غير الشرعية المتهمين فى الكارثة على ذمة التحقيقات .

فى الوقت نفسه واصل رجال المباحث بالبحيرة جهودهم لسرعة القبض على باقى المتورطين فى الحادث، وأمر اللواء علاء الدين شوقى مدير أمن البحيرة بسرعة القبض عليهم لتقديمهم للعدالة .

وكان اللواء محمد خريصة مدير الإدارة العامة لمباحث البحيرة قد شكل فريق بحث لسرعة القبض على باقى المتهمين حيث توصل إلى أن صاحب المركب الغارق ويدعى (على . ع . م) ومقيم بدمياط قام ببيعه لكل من ( رمزى . أ ) و(رضا . ع . ح) وتم القاء القبض عليهما ويقيمان بقرية الجزيرة الخضراء بمركز مطوبس بكفرالشيخ، وتبين تعاونهما مع اثنين من سماسرة الهجرة غير الشرعية الذين شاركوا فى الجريمة وهما (نعمة . م .ع) و(عطية .ا) ويقيمان بكفرالشيخ .

من ناحية أخري، قرر الناجون من الموت خلال التحقيقات التى أجريت معهم تحمل طاقم المركب للمسئولية وأنهم حذروا الطاقم أكثر من مرة من الحمولة الزائدة والتى تسببت فى وقوع الحادث، وفجروا مفاجأة من العيار الثقيل مفادها أن مركب الموت لم يتحرك من مكانه بعرض البحر المتوسط لساعات طويلة حتى يغرق ولكنه غرق مكان تمركزه الذى كان يقف فيه لاستقبال أفواج المهاجرين من شاطئ بوغاز رشيد وغيره، وأشاروا إلى أن المركب بدأ يتمايل ويفقد اتزانه عقب اعتلاء آخر فوج وصل للمركب وكان قوامه أكثر من 100 شخص تم نقلهم بواسطة أحد الزوارق الصغيرة .

من جانبه، أكد المحاسب ابراهيم الشيمى رئيس مركز ومدينة رشيد أن عدد ما تم حصره من أسماء الضحايا بمستشفيات البحيرة والإسكندرية وكفرالشيخ بلغ 92 جثة حتى الآن تم تسليمهم لذويهم بالاضافة إلى 110 جثث مجهولة الهوية لبعض الجنسيات الإفريقية بجانب 164 من الناجين.

ورجح الشيمى تضاؤل الأمل حول العثور على مفقودين جدد بعد مرور أسبوع من وقوع الحادث لافتا بأن المركب الذى تم انتشاله كان به نحو 30 شخصا من الضحايا محبوسين فى مكان ضيق جدا داخل الثلاجة ولقوا حتفهم فى أثناء الغرق .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق