رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

على الهامش
آفة اللاعب المصرى

ولكن .... يجب ان نردد كلمة ولكن عندما نفوز ونكتسح فى النصف الاول فقط من المعركة , وان نتذكر ان هناك نصفا ثانيا هو الاخير والمتمم للنصف الاول .. وهذا هو ما لم يعتد عليه اللاعب المصرى.

والحقيقة ان ما تعرض له الزمالك بالمغرب مؤخرا لم يكن أبدا مفاجأة لى , لأن تلك هى آفة اللاعب المصرى حين يتصور ان المباراة قد انتهت بعد الفوز فى مصر 4/صفر , حين تعامل كل لاعب وكأن الفريق قد ضمن الصعود وما المسألة الا وقت ليس الا.

وقد بح صوت رئيس النادى المستشار مرتضى منصور والمدير الفنى مؤمن سليمان , وقد حذرا اللاعبين من الغرور ولكن لا حياة لمن تنادى .. فكانت المباراة /الصدمة وقد منى المرمى الابيض بخمسة أهداف !

وأعود بالذاكرة الى واقعة شخصية عايشتها عن قرب عام 1997 وبالتحديد مع منتخب الشباب تحت 19 سنة وقت ان كان يدربه الكابتن حلمى طولان حيث كان الفريق قد فازبالقاهرة على المنتخب الأثيوبى فى التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم بخمسة أهداف نظيفة , وكان مقررا قبل المباراة ان يسافر الفريق الى كينيا للدخول فى معسكر لمدة 4 ايام قبل التوجه الى اثيوبيا لأداء مباراة الإياب , الا ان اتحاد الكرة وقتها ألغى المعسكر لسهولة المباراة (بعد الفوز 5/صفر) .. فكان لهذا القرار اثره النفسى السلبى على اللاعبين المنتفخين غرورا وثقة من الأصل ..وكنت الصحفى الوحيد المرافق للبعثة فى أديس ابابا ورأيت عن كثب كيف يستهين اللاعبون بالمباراة وبالخصم رغم نصائح مدربهم حلمى طولان الذى كاد يصاب بذبحة صدرية اثناء المباراة التى انتهت بفوز المنتخب الاثيوبى 5/صفر أيضا وصعد الفريق المصرى عند الاحتكام لركلات الترجيح !

وما حدث يجب أن يستفيد منه فريق الزمالك أمام فريق صن داونز الجنوب افريقى فى النهائى القارى من أجل كتابة تاريخ جديد للاعب المصرى الذى آن الأوان أن يتخلى عن آفات الهواة ويتعامل بإحتراف وإحترام مع خصومه ومنافسيه .

[email protected]


لمزيد من مقالات على بركة

رابط دائم: