رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

على الطريق
هل سنرد على تصريحات ميركل؟

الهجرة غير الشرعية مشكلة كبرى تؤرق دول الاتحاد الأوروبى وتدفعها للبحث عن حلول جذرية للقضاء عليها حفاظا على أمنها واستقرارها ورفاهيتها.

بريطانيا اختارت الخروج من الاتحاد الأوروبى كسبيل لعلاج مشاكل عدة من بينها وقف زحف المهاجرين لأراضيها... دول أخرى أوروبية اختارت التعاون مع دول الجوار لحل المشكلة وكان أبرز اتفاق فى هذا الشأن ما تم مع تركيا بمنحها مساعدات قيمتها 3 مليارات يورو مقابل منع المهاجرين من التدفق لأوروبا.

ولكن الدول الأوروبية أدركت أن حل المشكلة لا يتوقف على اتفاق وحيد مع تركيا وأن دولا أخرى لابد وأن تتعاون مع الدول الأوروبية وإلا ظلت الأمور على ما هى عليه.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت منذ أيام إن الاتحاد الأوروبى بحاجة للتوصل لاتفاقات بشأن المهاجرين مع مصر وتونس على غرار الاتفاق الذى تم بالفعل مع تركيا، وأضافت أنه يجب تقديم المزيد من المساعدات للتعامل مع جذور المشكلة.

أعتقد أن ما أعلنته ميركل يعد فرصة ذهبية للحكومة المصرية لبدء مباحثات على الفور مع الاتحاد الأوروبى وخاصة ألمانيا للحصول على مساعدات اقتصادية تساهم فى تنفيذ برامج التنمية وفى الوقت نفسه تسهم فى الحد من جحافل المهاجرين غير الشرعيين الذين يعبرون المتوسط كل يوم بحثا عن فرص أفضل.

وإذا كانت تركيا حصلت على 3 مليارات يورو فإن مصر يمكنها الحصول على مبالغ مماثلة أو أقل قليلا تستخدم مثلا- فى مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان.

ومن الممكن أن يتضمن الاتفاق برنامجا لتدريب العمالة الزراعية المصرية على إنتاج محاصيل بالمواصفات الأوروبية تصدر بالكامل للاتحاد الأوروبى فى ظل اتفاقيات الشراكة بين الجانبين.

[email protected]
لمزيد من مقالات سامح عبد الله

رابط دائم: