رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

العالم يشارك مصر فى احتفالها بمرور 150 عاما على الحياة النيابية..
أمين عام مجلس النواب فى حوار لـ "الأهرام": الرئيس السيسى يلقى كلمة الاحتفال 9 أكتوبر المقبل ويفتتح الاجتماع المشترك للبرلمان العربى الإفريقى

حوار ــ أحمـد عـامـر ومحمد عبد الحميد
المستشار أحمد سعدالدين أمين عام مجلس النواب
يجرى مجلس النواب استعدادات ضخمة للاحتفال بمرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر منذ انشاء أول مجلس نيابى عام 1866 فى عهد الخديو إسماعيل.يحضر الاحتفالات المقرر لها يوم 9 أكتوبر المقبل بمدينة شرم الشيح الرئيس عبدالفتاح السيسى وعدد من رؤساء البرلمانات العربية و الافريقية والدولية ورئيس الاتحاد البرلمانى الدولي.

التقينا المستشار أحمد سعد الدين أمين عام مجلس النواب الذى يقود كتيبة ضخمة لإخراج هذه الاحتفالية بالشكل الذى يليق. وأكد سعد الدين أن الرئيس عبدالفتاح السيسى سيلقى كلمة فى بداية الاحتفال صباح يوم 9 أكتوبر المقبل ويحضر الاحتفال الذى سيقام مساء اليوم نفسه، ويفتتح الاجتماعات المشتركة للبرلمان العربى والافريقى فى اليوم التالى بمدينة شرم الشيخ، مشيرا إلى أنه تم اختيار مدينة شرم الشيخ للاحتفال بهذه المناسبة العريقة لتوجيه رسالة سلام إلى العالم وتدعيم الحركة السياحية فى مصر بصفة عامة. وقال الامين العام سيتم توزيع طوابع بريد تذكارية وعملات وكتيب لتوثيق هذه المناسبة الكبيرة، وإن البرلمان الدولى سيحتفل بهذه المناسبة فى دورته العادية 22 أكتوبر المقبل فى مدينة جنيف بحضور الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب.. وإلى نص الحوار..



البرلمان المصرى يستعد الآن للاحتفال بمرور 150 عاما على الحياة النيابية فما الاستعدادات لهذه المناسبة التاريخية؟
فى البداية أحب أن أوضح أن الموعد الأصلى لمرور 150 عاما على الحياة النيابية هو 22 أكتوبر المقبل ولكن هذا الموعد سيوافق مؤتمر الاتحاد البرلمانى الدولى فى دورته التى ستعقد فى جنيف وخلال هذا المؤتمر سيحتفلون بمصر بمناسبة مرور 150 عاما على انشاء البرلمان المصري، والأمر الثانى هو أن البرلمان الإفريقى طلب انعقاد مؤتمره فى مصر خلال الفترة من 10 إلى 21 أكتوبر، فضلا عن أن البرلمان العربى طلب أيضا أن يكون هناك جلسة مشتركة مع البرلمان الإفريقي، ورئيس الجمهورية وافق على حضور الجلسة الافتتاحية للبرلمانين العربى والإفريقي، وبالتالى الاثنان سيحتفلان بمصر باعتباره أول برلمان مصرى وعربى وإفريقي، فكان لابد أن نحتفل قبل الموعد الأصلى وقررنا عمل الاحتفالية يوم 9 أكتوبر.

ولكن لماذا تم اختيار مدينة شرم الشيخ لتنظيم هذه الاحتفالية ولم يتم تنظيمها فى مقر البرلمان؟
كان من الطبيعى أن نحتفل فى مقر البرلمان باعتبار أن مبنى البرلمان الحالى هو العراقة والتاريخ، فضلا عن أن كل الشخصيات التى زارتنا انبهرت به، بالأخص أن هذا العام زار البرلمان 6 رؤساء جمهوريات وملوك وانبهروا بهذا المبنى العريق، ولكن الاشكالية أنه سيتم دعوة رؤساء برلمانات عربية وإفريقية وبعض رؤساء البرلمانات العالمية، فضلا عن كبار الشخصيات العامة فى مصر، وهذا العدد الكبير الذى سيبلغ نحو 300 أو 400 شخصية لن تستوعبه القاعة الرئيسية، وغير مقبول أن نخرج النواب من القاعة لاستيعاب الضيوف لأنها الاحتفالية بتاعتهم، وعندما بحثنا عن المكان الانسب لاستيعاب هذا العدد وقع الاختيار على مدينة شرم الشيخ لاستيعاب كل النواب، ولكن الهدف الأساسى هو عودة السياحة واظهار شرم الشيخ بالصورة الأمنة.

ما البرنامج الرسمى للاحتفالية وافتتاح البرلمان الإفريقي؟
يوم التاسع من أكتوبر هو يوم الاحتفال بمناسبة مرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر وسيكون هناك احتفالية فى الصباح بحضور رئيس الجمهورية وسيعرض فيلم تسجيلى مدته ثلث ساعة عن الحياة النيابية، فضلا عن أن الدكتور على عبد العال رئيس المجلس سيلقى كلمة بهذه المناسبة التاريخية وسيختتم الحفل بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفى المساء سيكون هناك حفل عشاء بحضور رئيس الجمهورية.
وفى يوم العاشر من أكتوبر سيكون افتتاح الجلسة المشتركة بين البرلمانين الإفريقى والعربى بحضور رئيس الجمهورية، وسيلقى الدكتور على عبد العال كلمة بهذه المناسبة، وكذلك سيلقى كل من رئيس البرلمان العربى ورئيس البرلمان الإفريقى كلمة بهذه المناسبة وتختتم الجلسة بكلمة رئيس الجمهورية، وفى المساء سيكون هناك حفل عشاء وسيغادر الضيوف صباح يوم 11 أكتوبر، وسيستمر البرلمانيون الأفارقة والعرب والمصريون والسفراء الافارقة والعرب لعقد اجتماعاتهم.

ما هى الشخصيات أو رؤساء برلمانات الدول الذين وجهت لهم الدعوة لحضور هذه المناسبة وما هى الدول التى تأكد حضورها بالفعل؟
دعونا رؤساء البرلمانات فقط الافريقية والعربية وبعض الاتحادات الدولية مثل رئيس الاتحاد البرلمانى الدولى والبرلمان الأوروبى واليونانى والقبرصى والفرنسي، ولكن لم يتأكد حضور جميع المدعوين حتى الآن وان كان هناك بعض المدعوين أكدوا حضورهم أو مندوب عنهم مثل اليونان وقبرص والمجر.

هل سيكون هناك مركز إعلامى خلال فترة الاحتفالية والبرلمان الإفريقي؟
بالتأكيد سيكون هناك مركز إعلامى داخل قاعة المؤتمرات لخدمة الصحفيين والمراسلين الأجانب بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات، فضلا عن 20 محررا برلمانيا وعدد كبير من المراسلين الأجانب.

لماذا لم يقم المجلس بالترويج دعائيا وإعلاميا لهذه المناسبة التاريخية؟
بالفعل أرسلنا للتليفزيون المصرى لعمل لوجو عن الاحتفالية يظهر على الشاشات خلال الفترة المقبلة، وكذلك سيتم عمل عداد بالأيام المتبقية على موعد الاحتفال، وتمت طباعة طابع تذكاري، وعملة عبارة عن ميدالية عليها لوجو الاحتفالية، وكذلك كتاب عن الحياة البرلمانية تم طباعته وجاهز للتوزيع ومكتبة الإسكندرية مشاركة فى هذا الكتاب.

هل توجهت إلى شرم الشيخ لتفقد التجهيزات التى تتم استعدادا للاحتفالية؟
بالفعل ذهبت إلى شرم الشيخ الأسبوع الماضى وتفقدت الموقع والفنادق وقاعة المؤتمرات وقاعات اللجان التى ستعقد بها اجتماعات البرلمان الافريقى والبرلمان العربى باعتبار أن دورنا هو اعداد التجهيزات الادارية بصفتنا المنظمين، واتمنى أن تخرج الاحتفالية والتنظيم بصورة رائعة تعكس صورة مصر أمام العالم.

ماذا عن الوفد البرلمانى المصرى الذى سيشارك فى اجتماعات البرلمانين العربى والإفريقي؟
يوجد 5 أعضاء سيشاركون فى اجتماعات البرلمان الإفريقى التى ستستمر حتى يوم 21 أكتوبر وهم النواب حاتم باشات وسيد فليفل ومصطفى الجندى ومى محمود وصلاح عفيفي.
فضلا عن 4 أعضاء سيشاركون فى اجتماعات البرلمان العربى والتى ستستمر حتى يوم 13 أكتوبر وهم النواب سعد الجمال وأحمد رسلان وعلاء عابد وشادية الجمل.

ما تقييمك لدور الانعقاد الأول من مجلس النواب؟
لو نظرنا لدور الانعقاد الأول بالمقارنة مع دور الانعقاد الأول بالفصول التشريعية السابقة، نجد أنه الأقصر فى المدة، والأكبر فى عدد القوانين التى تم نظرها، والأكبر فى عدد المواد التى تم نظرها، بخلاف عدد القرارات بقوانين التى نظرت خلال الـ15 يوما الأولى وعددها 442 قرارا وهذه القرارات وضعتنا تحت ضغط بصورة غير عادية، فضلا عن أن اقرار اللائحة أخذ وقتا طويلا وبالرغم من قصر مدة الدورة فإننا أنجزنا فيها ما لم ينجز فى دور الانعقاد الأول فى الأعوام السابقة.

ولكن يوجد بعض السلبيات ظهرت مثل غياب النواب وتأخر اكتمال النصاب لبدء الجلسة والتصويت على القوانين التى تحتاج أغلبية الثلثين فما رأيك فى هذا الأمر؟
مسألة الغياب لم تظهر من قبل لأن عدد النواب كان أقل جدًّا، والعدد القليل لم يظهر لأنه لم يكن هناك تصويت إلكتروني، ولكن الآن لابد عند بدء أى جلسة أن يصوت الأعضاء إلكترونيا، وهذا الأمر يجبرنا على أن ننتظر حتى يصل العدد إلى النصف، فى حين أنه فى السابق لم يكن هناك العدد بالضبط، فالتصويت الإلكترونى أظهرنا فى هذه الصورة.

ما تقييمك لأداء الأمانة العامة خلال دور الانعقاد الأول وخاصة داخل اللجان النوعية؟
الموظفون بذلوا مجهودا ضخما جدا جدا وكان يوجد عدد كبير منهم جديد فى موقعه، وهذا كان يمثل عبئا شديدا عليهم، ومع ذلك ادوا العمل بكفاءة، وأتوجه بالشكر اليهم، ونحاول خلال الفترة القادمة أن ننشئ هيكلا اداريا جديدا يستوعب الجميع ليستطيع الجميع تأدية العمل بكفاءة ونستغل التنمية البشرية الموجودة فى العمل داخل البرلمان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق