رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

النابغون الصغار

لاحظت قدرة أحفادى العجيبة على التعامل مع أجهزة العصر التكنولوجية من محمول وآى باد وآى فون ولاب توب، وأجهزة اللعب الإلكترونية بكل بساطة وسهولة ويسر، وهم دون سن العاشرة، واكتشفت أن هذه ظاهرة عامة بين الأطفال فى مصر، كما لاحظت للأسف الشديد أن معظم الأطفال ـ ومنهم أحفادى يقومون بتحويل لغة البرامج من العربية إلى الإنجليزية التى يجيدون التعامل بها ويديرون هذه الأجهزة من خلالها!!.

والسؤال: لماذا لا تستقبل وزارة التربية والتعليم والأجهزة الأخرى المعنية هذا النبوغ فى التعامل مع تكنولوجيا العصر والمستقبل لخلق جيل جديد من الشباب الواعد المتخصص فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشقها الأول «البرمجيات» والثانى مادى وهو استثمار يصب فى صناعة المستقبل والتنمية المستدامة، وهو ما فعلته الهند التى تدر عليها صناعة البرمجيات مليارات الدولارات، وتصدر مبرمجيها لمختلف دول العالم، وبالنسبة لنا فهى فرصة نادرة لاستغلال النوع المصرى علميا وعمليا فى تكنولوجيا الحاضر والمستقبل ولتحتل مصر مكانتها اللائقة التى تستحقها بين الأمم.

إبراهيم عبدالموجود ـ الدقى ـ الجيزة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق