رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمة رياضية
الكرة المصرية

تدخل الكرة المصرية خلال تلك الأيام معتركا صعبا بمثابة مفترق طرق لمستقبلها فى أكثر من اتجاه البداية مع المنتخب

الوطنى الأول فى افتتاح التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم روسيا 2018 فهى البطولة التى غبنا عنها كثيرا منذ ايطاليا 1990 ونطمح بالصعود إلى موسكو مع امتلاك هذا الجيل من لاعبى مصر لمجموعة من المواهب وخاصة المحترفين فى الأندية الأوروبية العريقة والتى لم يسبق لأحد من لاعبى مصر التواجد والتألق فيها بقيادة الموهوب محمد صلاح فى روما الايطالى والمجتهد محمد الننى فى أرسنال الانجليزى ورمضان صبحى آخر عقد المواهب التى التحقت بالدورى الانجليزى وغير ذلك هناك عشرة محترفين انضموا لقائمة المنتخب المصرى الذى يستعد لخوض لقائه الأول أمام الكونغو برازفيل فى عقر داره بعد أيام وهو اللقاء الذى سوف يحدد بصورة كبيرة شكل المجموعة الخامسة التى سوف تتصدرها مصر ونصعد للمونديال ولا يفوتنا الاستعداد المصرى القوى بمنافسات بطولة الأمم الافريقية التى صعد لها المنتخب المصرى بعد غياب ثلاث دورات لأول مرة فى تاريخه وعزاؤه لتعويض هذا الغياب هو احراز اللقب إن شاء الله بعد السنوات العجاف وشد حيلك يا كوبر.

> على الجانب الآخر يستعد أبناء مدرسة الفن والهندسة لنهائى طال انتظاره فى دورى أبطال افريقيا «كأس الأميرة السمراء» التى يطمح الزملكاوية الحصول عليها للمرة السادسة فى تاريخهم بعد غياب «14 عاما» ومن ثم التواجد فى كأس العالم للأندية التى لم يشارك فيها الزمالك من قبل رغم تأهله فى عام 2002 ولكن هذا العام تم فيه الغاء البطولة لذلك فإن لقب هذا العام غال جدا وسوف يحسب لهذا الجيل فى حالة احرازه إن شاء الله خاصة وأن صان داونز الجنوب الافريقى أقل فنيا من زيسكو والوداد ثم إن لقاء العودة سيكون بالقاهرة إن شاء الله بحضور جماهيرى سيكون له مفعول السحر ويتمكن الزمالك من احراز لقب الأميرة السمراء.

>عادت المصارعة المصرية إلى منصات التتويج عقب احراز ريم محمدى يوسف وندى مدنى وكيحو ثلاث ميداليات برونزية تبشر بجيل صاعد فى المصارعة عقب الجيل الذى أخفق فى مانيرو بأستراليا وننتظر المزيد من الانتصارات.

... وللحديث بقية

لمزيد من مقالات حسن الحداد

رابط دائم: