رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بشاير الخير

حقا..هلت بشاير الخير، لن نقول الأولي، فالمسيرة تمضى محملة ببشائر كثيرة مقبلة فى ربوع مصر، فالمصريون فى انتظار مشروعات أخرى عملاقة تسهم فى بناء مستقبلهم، ومن بينها بالتأكيد مشروع بشاير الخير 1 الذى افتتحه الرئيس أمس فى منطقة غيط العنب ويقع ضمن خطة تطوير العشوائيات فى محافظة الإسكندرية بتكلفة إجمالية تبلغ 1.2 مليار جنيه.

ومن نافلة القول التأكيد أيضا، أن بشاير الخير1 يعبر عن التلاحم والتعاون بين القوات المسلحة وأبناء الشعب، ويعد إشارة ورسالة مفادها أن المصريين قادرون على تغيير وجه الحياة على أرض بلادهم الغالية..فالمشروع الذى يعد قيمة مضافة لمصر والمصريين هو منظومة متكاملة ونتاج تخطيط وعمل دءوب وتعاون صادق مع المجتمع المدنى سواء رجال الأعمال والجامعات والبنوك وسكان المنطقة مع إشراف ومتابعة من المنطقة الشمالية العسكرية والأجهزة التنفيذية بالمحافظة.. ليس هذا فحسب، فتوقيت الإنجاز يضاف أيضا لعزيمة المصريين حيث انتهى فى توقيتاته المحددة وبالجودة المطلوبة وبما يحقق طموح سكان المنطقة .

يمثل بشاير الخير1 نموذجا فريدا من التكافل الاجتماعى المتوج بحب الوطن الذى يجب أن يكون سائدا بين طوائف الشعب دون أن تتحمل الدول أى أعباء مادية إضافية .فهذا الصرح الكبير يسهم فى رفع المعاناة عن كاهل المواطن.

لقد كتب رجال القوات المسلحة بافتتاح هذا المشروع رسالة جديدة فى سجلهم التاريخى الذى لن ينساه لهم الوطن، فكتبوا بسواعدهم المستحيل، وتحدوا الواقع المؤلم فى المنطقة التى أقيم فيها المشروع، فخرج بشاير الخير 1 فى صورة تعطى للجميع ما يجب أن يكون عليه فكر المصريين عندما يفكرون للمستقبل، ولعل من عهد بشكل هذه المنطقة فى الماضى سيفاجأ بما آلت إليه اعتبارا من أمس، حيث كانت ساحة غيط العنب عبارة عن مخلفات مبان وهو ما يعتبر تهديدا بيئيا للسكان، فتم التعاون بين الجميع لإتمام هذا المشروع المتكامل الذى يخدم سكان المنطقة .

وعندما نتحدث عن المشروع العملاق، فهذا يقودنا الى ما توفره مثل هذه المشروعات من فرص عمل للشباب، ويعد بشاير خير1 نموذجا فريدا فى هذا، حيث وفر ما بين 600 إلى 800 فرصة عمل يومية مباشرة، فضلا عن فرص العمل غير المباشرة..والمشروع الذى ضم ناديا ترفيهيا وثقافيا واجتماعيا ومركزا للتدريب المهنى ، لم يغفل التوسع الرأسى بأقصى ارتفاع مسموح به. ويكتب للمشروع أنه شهد نموذجا جديدا فى مصر هو زراعة لسطح إحدى العمارات، كما تم استغلال أسطح بعض المبانى فى إنشاء مجموعة من خلايا الطاقة الشمسية مع توفير لمبات موفرة.


لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: