رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خطوات جريئة

يجب أن تكون كارثة غرق عدد كبير من المصريين عند محاولتهم الهجرة جرس إنذار يدوى فى رأس كل مسئول فى مصر، التى ارتبطت تاريخيا بالتصاق أبنائها بترابها مقارنة بغيرها من الدول الأخرى.

إن الأسباب معروفة ـ أو هكذا أتصور ـ وهى خليط من تعليم عقيم، وثقافة شبه منعدمة ـ وعدم وجود فرص عمل، وقلة الدخل أو انعدامه مع انعدام قدرة شبه كامل لمعظم المسئولين عن المحافظات فى مصر.. ناهيك عن زيادة النسل وقلة الحيلة ـ وإننى أطالب الدولة بأمرين:

الأول: عقد مؤتمر عاجل لبحث العوامل المؤدية إلى هذه الكوارث، يحضره خبراء الاجتماع، والاقتصاد، والحكم المحلى، والأمن لوضع النقاط على الحروف وسن تشريعات صارمة لتحجيم هذه الظاهرة.

الثانى: تكليف المحافظين بما يلى:

(1) تتولى المحافظة مع مدير الأمن مسئولية تأمين الأماكن التى يمكن أن تكون معبرا لهذه الرحلات الانتحارية وتتم محاسبتهما على أى تقصير فى هذا الأمر.

(2) التركيز على مواطن القوة فى كل محافظة، ومصادر الأمل والانتاج بالتعاون مع أثرياء المحافظة ورجال الأعمال بها، بهدف توفير فرص عمل لشباب المحافظة على أن يكون هذا هو المؤشر على كفاءة المحافظ.

(3) التركيز على التعليم الفنى، واكتساب المهارات، وتعلم لغة أجنبية واحدة على الأقل من أجل تكوين أجيال من الشباب قادرة على العمل فى الداخل والخارج.

(4) التنسيق مع مكاتب العمل فى سفاراتنا بالخارج فى كل دول العالم، خاصة الدول التى تحتاج إلى عمالة خارجية ووضع اتفاقيات معها تضمن حقوق وواجبات الطرفين.

(5) يجب أن يكون هناك دور بارز لوزارتى الثقافة والأوقاف بهدف زيادة جرعة الوعى الثقافى من ناحية، وإبراز خطورة ما يفعله هذا الشباب دينيا فهو فى النهاية عمل انتحارى.

(6) نحتاج إلى خطوات أكثر جرأة، وأكثر حسما فى مواجهة ظاهرة الزواج المبكر، وزيادة النسل وبالذات عند محدودى الدخل، ويكفى ما رأيناه من جثث الأطفال الغرقى فى هذه المأساة.

إننا أمام كارثة انسانية بكل المقاييس وهى ظاهرة حديثة نسبيا فى التاريخ المصرى تحتاج إلى تكاتف الجميع لحصارها، كما تحتاج من مجلس النواب إلى إصدار تشريعات صارمة لتجريم هذا العمل وتشديد العقوبة لكى تصل إلى الإعدام لكل سماسرة الموت والمشاركين معهم فى هذا العمل الإجرامى.. رحم الله الشهداء.. وحمى مصر وشعبها من كل مكروه.

د. صلاح الغزالى حرب

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2016/09/27 07:40
    0-
    0+

    شباب متهور حديثى الخبرة وكبار محدودى الثقافة والعلم
    جميعهم يتخذون مثالا واحدا نفد بجلده وحقق نجاحا فى اوروبا-أو زينه لهم شياطين الهجرة الذين غرروا بهم- ويغفلون الآلاف الذين فشلوا وخسروا كل شئ واصبحوا من عداد اللاجئين المشردين الضائعين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/09/27 07:08
    0-
    0+

    رأى ووجهة نظر متواضعة
    اغلب المهاجرين او الهاربين بمعنى اصح إما شباب حديثى الخبرة والسن ومنهم من ترك دراسته او كبار قليلى الثقافة وحسنى النوايا،،هؤلاء يسهل انقيادهم خلف الاحلام الوردية التى يصورها لهم شياطين وسماسرة الهجرة فى جنة اوروبا وليس ادل على ذلك من قيام كل شخص بدفع عشرات الالوف من الجنيهات كان يمكنه استخدامها فى عمل مشروع صغير يسير به امور حياته ولكن المحرضين صوروا له ان تلك ملاليم وليكن طموحه الاكبر فى ملايين اوروبا التى تأتى بسهولة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق