رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«رأس حنكوراب».. نموذج للإدارة الرشيدة للمحميات

شاطئ حنكوراب بعد التطوير
تطوير المحميات المصرية هو الهدف الدائم لعشاق البيئة، والغيورين عليها، لذلك تسعى وزارة البيئة، من خلال قطاع حماية الطبيعة وإدارة المحميات فيها، إلى تحقيق هذا الهدف، من خلال توفير سبل الرعاية اللازمة لها، والارتقاء بها، خاصة أنها تتعرض لمخاطر عدة، أبرزها التنمية المتسارعة، التى تجور على البيئة، فضلا عن السلوكيات السلبية للزوار، علما بأنه من أهم المناطق التى شهدت تطويرا مميزا أخيرا منطقة «رأس حنكوراب» بمحيط محمية وادى الجمال، على الساحل الجنوبى الشرقى لمصر.


تتميز المنطقة بشاطئ فريد وتنوع بيولوجى نادر. وقد بدأ مشروع تطويرها منذ سنوات عدة قبل أن يتوقف لأسباب متعددة، ثم عاود القائمون عليه، وإدارة المحميات بالبحر الأحمر، العمل فيه، إذ استعانت بالمهندس الفنان جبرائيل ميخائيل عاشق البيئة، وصاحب تصميم متحف الحفريات بوادى الحيتان بالفيوم.

شاطئ صديق للبيئة
يقول جبرائيل: كان شاطئ رأس حنكوراب البكر فى محمية وادى الجمال مهددا بسبب التنمية غير الرشيدة، فقمت بتصميم هذا الشاطئ ليكون صديقا للبيئة، وبدأت فى إنشائه، لكنى اضطررت إلى التوقف، ولكن بفضل الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، الذى تدخل شخصيا، تمت إعادة تشغيل واستكمال المشروع، الذى يدار من قبل إدارة محمية وادى الجمال، التى بذلت جهدا كبيرا أعاد الجمال للشاطئ، وأصبح يضم لافتات تفسيرية وإرشادية، ووضعنا به مظلات بسيطة صنعت من الخامات التى جادت بها الطبيعة، فضلا عن مراحيض صحية، ومدقات محددة.
وأضاف: تعاون معنا أمانى نخلة، ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكل من: يسرية حامد وعادل سليمان، مديرى المشروع، وذلك بمساعدتهم القيمة، فضلا عن جميع العاملين بإدارة محمية وادى الجمال على حد قوله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    أيمن الخياط
    2016/09/21 15:52
    0-
    0+

    شكر واجب ورجاء
    شكر واجب لكل القائمين على المجهود الجميل بجد . وليا رجاء من ادارة المحميات في البحر الاحمر بخصوص حاجتين مهمين جدا . 1- منطقة ابو دربة مابين ابو رديس والطور في جنوب سينا على ساحل خليج السويس المكان دا محدش يعرفه اصلا ومالوش طرق توصل اليه ونفسنا انه يحصل ضمها للمحميات البيئية وتسهيل الوصول ليها وتعريفها للناس لانها منطقة بكر في غاية الروعة 2 - المنطقة اللي بعد مشروع جبل الجلالة وقبل بورتو السخنة طريق السخنة الزعفرانة المنطقة دي فيها شعب مرجانية كتيرة قريبة جدا من الشط ولكن للاسف الشط في نفايات كتير وزبالة ولا تليق ابدا بمكان زي الجنة تحت مية البحر يا ريت الاتصال باي جهة مسئولة لتطوير المكان والمحافظة على البيئة الشاطئية في المكان مع منع تخصيص الشاطئ لاي جهة وانه يكون مفتوح للناس عاد بس مع احترام قواعد البيئة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق