رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بانوراما المطار

هشام عبد العزيز
مطار القاهرة
< قرار الخطوط الهولندية بإيقاف رحلاتها إلى مصر مع بداية العام المقبل لعدم تحويل أرصدتها المتأخرة من مصر إلى دولة المقر الرئيسى للشركة بالعملة الصعبة يحتاج إلى مراجعة، وهو ما يتطلب من مسئولى الطيران المدنى فى مصر عدم تجاهل هذا القرار والتنسيق مع البنك المركزى لتحويل الأرصدة المتأخرة لبعض الشركات الأجنبية العاملة فى مصر وفق خطة زمنية يتم وضعها بالتنسيق مع هذه الشركات دعما للحركة الجوية والسياحية إلى مصر.

< أكدت مصادر خاصة للبانوراما بخصوص ما نشر ببعض الصحف الفرنسية عن وجود آثار مواد متفجرة على متن الطائرة المصرية التى سقطت فى مياه البحر المتوسط، ومنع محققين فرنسيين من الاطلاع على نتائج التحقيقات الجنائية بأنه لم يصدر أى «تصريح رسمى» من لجنة التحقيق فى الحادث أو من الجانب الفرنسى سواء من المحققين باللجنة الفنية أو الهيئات القضائية حول أسباب الحادث، وأن المحققين الفرنسيين يتابعون كل التحقيقات، ولم يتم منعهم، كما أن ما تم تناوله من مصادر مجهولة، وليست رسمية!... وأكدت المصادر أن هناك تنسيقا كاملا بين الجهات القضائية المصرية والفرنسية.

< أوضح صفوت مسلم رئيس القابضة لمصر للطيران أن الشركة لم تتلق أى تعليمات بخصوص ضريبة القيمة المضافة على أسعار التذاكر، كما أكد مصدر مسئول بوزارة الطيران بأنه لا توجد تعليمات لإضافة القيمة المضافة على كل خدمات الطيران والرسوم الخاصة بالركاب وشركات الطيران حتى الآن.

< منذ ما يزيد على عام تم افتتاح كاونترات جوازات السفر المميكنة بمطار القاهرة فى إطار مشروعات تنمية حصيلة المطارات وتتلخص فكرتها فى تسهيل الإجراءات الخاصة بجوازات السفر لمن يرغب فى عدم الوقوف فى طوابير الجوازات.. هذه الخدمة، ومنذ الافتتاح لم يتم تفعيلها حتى الآن!!... فما هى المشكلة.. وأين الشركة القابضة للمطارات من المتابعة؟.. وأين الأجهزة الرقابية؟.

< قرار صائب من شريف فتحى وزير الطيران باختيار باسم سامى عبد الكريم كمستشار اعلامى له لعلاقاته الجيدة مع رجال الإعلام وكفاءته المهنية فى مجال النقل الجوى، كما نوجه تحية لإيهاب رسلان المستشار الإعلامى السابق للمجهود الذى بذله فى الفترة القصيرة التى أمضاها كحلقة وصل بين الوزارة والإعلام.

< الباب الموجود مباشرة بعد الدخول إلى صالة السفر بمبنى الركاب رقم واحد والمخصص لدخول المسافرين يؤدى للتكدس فى بداية مدخل الصالة نظرا لدخول الركاب فى توقيت واحد، فيضطرون للاصطفاف فى طابور طويل مما يؤدى لتكدس ومشاحنات دائمة!.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق