رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نظرة إستراتيجية
المعضلة السورية

يوما بعد يوم نتأكد ان سوريا اصبحت مسرحا عالميا للصراع بين العديد من الدول الدولية والاقليمية، هناك دول تسعى لفرض نفوذها في المنطقة لذا تتدخل في سوريا، وتقوم بدعم عناصر ارهابية بعينها، وهناك من يدرب ارهابيين على القتال ويزودهم بالسلاح والعتاد مع ادعاء ان تلك العناصر تقاتل داعش وغيرها، انما يبقى الجيش العربي السوري في النهاية هو الحامي الوحيد للدولة السورية، لذا تسعى أغلب القوى لتحطيمه واضعافه لجلب المزيد من الدمار والخراب في المنطقة.

ان جميع القوى المتصارعة على الاراضي السورية لا ترى سوى اهدافها فقط، لا يمكن لاي قوى ان تنظر على الشعب الذي تم تشريد أغلبه وقتل منه الالاف، ودمرت مدن باكملها حتى يتم تحقيق الاهداف الغربية في تقسيم سوريا وتكرار النموذج العراقي مرة اخرى.

ان الوضع في سوريا كارثي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، والوضع اصبح خارج سيطرة اي طرف من الاطراف فالاعداد الضخمة من العناصر الارهابية الموجودة على الارض لن تتوقف عن عمليات القتال المستمر،كما ان تلك الحالة جعلت لبعض الدول مثل تركيا تسعى الى تصفية حساباتها مع الاكراد في سوريا، وايران تسعى الى بسط نفوذها وايصال رسالة ان لها اليد الطولى، وامريكا تعمل على تدمير الجيش السوري وتقسيم سوريا، وروسيا تقضي على اعضاء الجماعات الارهابية من يحملون الجنسية الروسية حماية لامنها القومي، والجيش السوري يسعى للحفاظ على الدولة من الانهيار والشعب اصبح حائرا مدمرا محطما، انها معضلة كبيرة، ولا يمكن لاحد ان يتوقع نهاية لتلك المهزلة.


لمزيد من مقالات جميل عفيفى

رابط دائم: