رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

على الهامش
مدرسة الفن والهندسة

فاز الزمالك لانه كان الأحق بالفوز , والأجدر على حمل اللقب, والأكثر إصرارا على المكسب .. فاز لأنه كان يجب ان يفوز, وأن تعاود مدرسة الفن والهندسة تفتح أبوابها من جديد للطلاب.ولابد من الاعتراف بحرب الأعصاب التى مورست على لاعبى الزمالك والضغوط العصبية التى تعرض لها الفريق قبل المباراة عندما قيل قبل بدء اللقاء ان الزمالك لم يفز على الاهلى طوال تاريخه فى نهائى الكأس فى شهر أغسطس , اوان يقال ان الاهلى لم يخسر مباراة واحدة لعبها ضد الزمالك بحكام من المجر .. ولكن البطل لعب وفاز وبفارق هدفين !ولى رأى شخصى أرجو ألا يغضب جماهير النادى الاهلى العظيم , وهو أن النتيجة كان يمكن لها أن تزيد لولا الخطأ االغريب غير المبرر للاعب اسلام جمال الذى تسبب فى ركلة جزاء أعادت الأهلى للمباراة من جديد بعد ان كانت النتيجة تقدم الزمالك بهدفين.ولا بد من الاقتناع بأن النادى الأهلى ليس فى أفضل حالاته مع المدرب الهولندى مارتن يول .. وأن كل الطرق الآن صارت تقود النادى للتعاقد مع مانويل جوزيه , وان الجماهير لم تعد تقدر ان تتحمل أكثر من ذلك .أعود فأشيد بالثنائى الزملكاوى هانى زادة وأحمد مرتضى عضوى مجلس الإدارة وقد تحمل كل منهما ضغوطا لا يقدر على تحملها أحد وخاصة فى ظل الاخفاقات التى تعرض لها الفريق هذا الموسم .. وأشيد قبلهما بالمدرب الواعد مؤمن سليمان الذى أرى أنه سيحتل مكانة عالمية فى عالم التدريب خلال سنوات قليلة , ولا أستبعد أبدا أن يكون مدربا للمنتخب الوطنى قريبا لأنه بأختصار بجانب العلم والخبرة والشخصية مدرب محظوظ. ولا بد من الثناء على قوة شخصية وجرأة مرتضى منصور فى اختياره لمؤمن سليمان الذى ينال الآن اشادة وثناء الجميع بين الخبراء والعامة على السواء بينما لا احد يذكرالان مرتضى منصور الذى اتى بالمدرب متخذا بذلك واحدا من اهم قراراته كرئيس لنادى الزمالك .

[email protected]


لمزيد من مقالات على بركة

رابط دائم: