رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بالمصرى
معركة البكينى والحجاب!

فى جريدة زوددويتشه الألمانية الشهيرة كتب المحرر يورجن شميدر فى تقريره عن مباراة منتخب بلاده للكرة الشاطئية أمام نظيره المصرى بأوليمبياد ريودى جانيرو يشيد باللاعبات المصريات ومرونتهن ومهاراتهن، ولم يتطرق اطلاقًا بالنقد لزيهن الذى كان مناقضا لزى بنات بلده فالفارق شاسع بين البكينى والحجاب؟! .. بينما انبرت أقلام وألسنة مصريين على مواقع التواصل الاجتماعى وفى منابر اعلامية تسخر من الملابس ذات الأكمام وحجاب اللاعبات المصريات! والغريب أن هؤلاء يدعون الليبرالية ويناصرون الحرية وهم منها بعيدون فعلا وقولا.

وهذا هو الفرق بين المتنور الألمانى ونظيره المزيف المصري. الألمانى الذى ينصف أداء خصمه فى تقرير صحفي، الألمانى الذى أعاد حق المدرسات المحجبات بالعمل فى المدارس فى 8 ولايات،. والمصرى الذى عنده عقدة نقص، ومستعد أن يصادر حقوق بنات أقصى طموحهن المشاركة الرياضية!

فقد علقت صحيفة آس الاسبانية «الأوليمبياد تمنحنا صورا كهذه (تقصد صورة اللاعبتين الألمانيتين بالبكينى أمام المصريتين ندى معوض ودعاء الغباشى بالحجاب)، ثقافتان مختلفتان تستمتعان بنفس الرياضة»، وقال ريتشارد بيكر، المتحدث باسم الاتحاد الدولى للكرة الطائرة، ان قرار السماح بزى المحجبات اتخذ فى محاولة لاحداث انفتاح ثقافى على الكرة الشاطئية، مضيفا: «لقد أجدى ذلك نفعا، فقد ارتفع عدد الدول المشاركة الى 169 فى ريودى جانيرو مقارنة بـ 143 فقط فى لندن».


لمزيد من مقالات ايمن المهدى

رابط دائم: