رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حالة حوار
داليا خورشيد.. المنتشرة

هذا العنوان مزدوج المعني، فهو يقصد (الانتشار) و(النشر) معا، فقد فتحت عينى فجر أمس كعادتي، وبدأت بقراءة الصحف المصرية، وهو أمر لا يستغرق أكثر من نصف ساعة قبل أن أبدأ متابعة ممعنة للإعلام الدولي، ولفتت نظرى ظاهرة عجيبة مدهشة، إذ وجدت داليا خورشيد وزيرة الاستثمار وقد أدلت بأحاديث إلى كل الصحف المصرية فى يوم واحد! وتبادر إلى ذهنى سؤال من وحى الموقف وهو: متى تعمل الأستاذة داليا إذا كانت تمضى كل ذلك الوقت فى الإدلاء بأحاديث صحيفة؟ ثم ما هو الإنجاز الكبير الذى حققته داليا فى مجال الاستثمار حتى يكون موضوعا لكل تلك الثرثرة والرغى فى وسائل الإعلام؟

لقد استقبلنا الوزراء المستجدين بمنتهى الترحيب، رغم أننا لا نعرفهم، لأننا نقدر طبيعة الظرف الانتقالى الذى تمر به البلاد، ولأننا نبغى معاونة القيادة على إنجاز مشروع (مصر الجديدة) السياسى والتنموى والثقافى بأى طريقة تسمح بها الظروف، ولكن بقى أن يقدر الوزراء المستجدون ذلك ويلتزموا «مربعا» فيه أكبر قدر من العمل، وأقل قدر من الدعاية والكلام، فالحقيبة الوزارية ليست بوابة إلى الاستمتاع بتسليط الأضواء على من يقبضوا عليها، فضلا عن الفرح والمرح المظللين بالشهرة.

المسئولية هى هم ثقيل تنوء به الأكتاف، وإحساس بحالة الناس المزاجية لا ينبغى خدشه، ومكايدتهم وإغاظتهم بأن هناك من يعيش فى كل ذلك المجد فيما يعيشون هم ـ تحت ضغوط مصاريف الحياة والضرائب، ورفع الدعم عن السلع والخدمات، وبشروط المفاوضات مع المنظمات الاقتصادية الدولية ـ إننى لم أر فى وزارة الاستثمار منذ كنت عضوا فى مجلس أمناء هيئة الاستثمار قبل عملية يناير 2011 من لفت نظرى من وزرائها، ومع ذلك أتمنى من كل قلبى أن تنجح داليا خورشيد التى لا أعرفها، لأن نجاحها يعنى أن مصر اجتذبت استثمارات، وتجاوزت قسما من أزمتها، وهو ـ بالقطع ـ الجزء الذى لن تتجاوزه بالأحاديث الصحفية، أو بوزيرة منتشرة.


لمزيد من مقالات د. عمرو عبد السميع

رابط دائم: