رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمات ساخنة
جريمة رمضان تعيد الإخوان!

عندما عرض مسلسل «الريان» قلب الموازين، فمصر كلها تكره مجرد سماع اسمه، فقد كان سببا فى إفلاس عائلات بأكملها ورغم ذلك تعاطف المصريون مع آل الريان،

وكان السبب فى ذلك التوليفة التى عرض بها المسلسل بدءا من أغنية البداية لأداء الفنان الراحل خالد صالح وحرفية باسم سمرة وغيرهما وصب المصريون جام غضبهم على نظام مبارك والذى كان وراء خراب هذه الشركات مقتنعين بوجهة نظر المسلسل. وتكرر نفس الموقف مع عرض الجزء الأول من مسلسل «الجماعة» فتم تقديمها بتوليفة تضمنت قصة وحيد حامد الأستاذ وأداء إياد علوى والذى قام بدور حسن البنا ونجح هو ومن معه فى كسب تعاطف الكثير من المصريين مع جماعة الإخوان. والآن يتم التجهيز للجزء الثانى من مسلسل الجماعة ليعرض فى رمضان المقبل فى وقت يحاول فيه الإخوان العودة للساحة وبأى ثمن ويتم حشد نحو 200 ممثل لهذا المسلسل الذى يرصد الأحداث بعد مقتل البنا، وهى فترة تعرض فيها الإخوان للتعذيب والاضطهاد ـ على حد زعمهم ـ فهل سنرصد هذه الفترة ليعود تعاطف المصريين مع هذه الجماعة بعد كل ما فعلته معهم، ومن سيستفيد من عرض المسلسل سوى جماعة الإخوان.

الجزء الأول اكتسب تعاطف المصريين ولكن أفعالهم أعادت الكراهية لهم، فهل ينجح الجزء الثانى فى قلب الموازين وعودة تعاطف المصريين معهم عندما يشاهدون اضطهادهم كما يفعل اليهود مستغلين اضطهاد النازية لهم .

لقد أحب بعض المصريين الشيطان لإعجابهم بأداء يحيى الفخرانى فى «ونوس» فهل يعشق المصريون الإخوان بعد مشاهدة الجزء الثانى من «الجماعة».

لمزيد من مقالات عادل صبري

رابط دائم: