رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بإختصار
من يودع من؟

بالأمس ودعنا صديقا، شيعناه إلى مثواه الأخير، لم يكن الأول، ولن يكون الأخير، الوداع تجربة صعبة، والرحيل تجربة أصعب، لكنها الحياة، لكل بداية نهاية، ولكل أول آخر، ولا خلود لأحد، كلنا راحلون، الفرق فقط فى التوقيت، هذه هى الحقيقة، وهذه هى الحياة.

يرحل الإنسان وتبقى الذكرى، لحظات السعادة لا تُنسى، ولحظات الألم لا تضيع، الحياة لغز، والموت لغز آخر، الحياة حافلة بالألغاز، ومهما حاولت أن تفهم لن تفهم، ضغوط الحياة لا تنتهي، هناك من يتحمل، وهناك من ينهار، وهل الرحيل إلا لحظة انهيار؟

فى الربيع لا نفكر فى الموت، وفى الخريف نتمسك بالحياة، وبين الأمل واليأس يحيا الإنسان، ينجح ويفشل، يحب ويكره، يربح ويخسر، يفرح ويحزن، تقلبات لا تنتهي، بالأمل يعيش، وبالإرادة يحقق الأحلام، وفى لحظة تنطفئ الأنوار، وتختلط الأوراق، ولا نعرف.. من يودع من؟

الوجود نعمة، لكننا لا ندرك ذلك، الطموح يستغرقنا، والقلق يدمرنا، مؤشرات النهاية تلوح فى الأفق، لكننا لا نراها، الحياة فى الخريف تأخذ لونا آخر، شكل الأشياء يتغير، حتى الأفكار تتبدل، الشك يصبح يقينا، واليقين يصبح شكا، لا يعرف الإنسان أنه سيموت حتى يموت.

فى كل تجربة وداع، تبدو الحياة عبثا، إنسان يختفى بلا مقدمات، عالم صغير يتداعى، خيمة تفقد الوتد، لا أحد منا يعرف متى تحين ساعته، الدرس الذى نتعلمه، لا شيء يدوم، ويا عزيزى البقاء لله.


لمزيد من مقالات عبد العزيز محمود

رابط دائم: