رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قناة السويس الجديدة

تحتفل مصر هذه الأيام بمرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة.


ويعرف الجميع أن هذا الإنجاز جاء خطوة تاريخية فى مسيرة بناء مصر المستقبل، بما سيوفره من مشروعات عملاقة، وفرص هائلة أمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، بما يعنيه ذلك من توفير آلاف فرص العمل للشباب المصري.

والمتابع لأخبار هذا الإنجاز الضخم، لابد أنه يدرك أن المشروع القومى لتنمية محور قناة السويس يتضمن العديد من المشروعات الكبري، أهمها إعادة التوزيع العمرانى فى مصر، بحيث يتحقق حلم الخروج من الوادى الضيق إلى أرض سيناء الرحبة، ومعلوم أن ذلك سوف يتم من خلال استصلاح ملايين الأفدنة، ومن ثم جذب ملايين البشر للعمل فى تلك الأراضي.

وأيضا فإن من أهم مشروعات الخطة التنفيذية لتنمية محور قناة السويس ـ التى يزيد عددها على الأربعين مشروعا ـ إنشاء أنفاق أسفل القناة بشمال الإسماعيلية وجنوب بورسعيد، للربط بين القطاعين الشرقى والغربى لإقليم القناة، وقد بدأت الكراكات العملاقة بالفعل فى حفر الجسم الرئيسى لنفق شمال الإسماعيلية.

وكذلك فإن من المشروعات الضخمة التى بدأنا فى تنفيذها بالفعل، إقامة مدينة الإسماعيلية الجديدة، التى تضم نحو 60 ألف وحدة سكنية، وسوف يتم خلال الاحتفال الذى سيجرى صباح السبت المقبل، تفقد العمارات والوحدات السكنية بالحى الأول فى هذه المدينة، وبالإضافة إلى ذلك، سوف نشهد فى هذه المنطقة قريبا إنشاء مشروع وادى التكنولوجيا، الذى يتضمن برامج عالية التقنية فى الصناعات الإلكترونية، وأيضا موانى جديدة، وأحواض للاستزراع السمكي، وغيرها، ويتحدث البعض عن أن تنمية هذا الإقليم ستقدم قيمة مضافة للاقتصاد. القومى المصري، تعادل ثلث القيمة الحالية لهذا الاقتصاد، وتشير التوقعات إلى أن هذه القيمة المضافة تزيد على مائة مليار دولار سنويا، عندما يكتمل تنفيذ مخطط التنمية بالكامل.

لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: