رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وبعدين
من مواطن إثيوبى للمصريين

سايمون ياكوب وهذا اسمه، إثيوبى، سألنى: لماذا يبدو المصريون فى وسائل اعلامهم وكأنهم تفاجأوا ببناء سد النهضة ؟

كل حكوماتكم منذ ما قبل 23 يوليو وعبدالناصر ومن خلفه يعرفون أننا يوما ما سنفعل ذلك ولكن ما منعنا هو قلة الامكانيات, لا تلوموا الإثيوبيين ولوموا أنفسكم فكل من تولى هذا الملف فى بلادكم راهن على عدم قدرتنا ولم يسع لحل المشكلة بتحقيق تعاون مصرى إثيوبى يحقق بناء السد لنا وتوفير المياه لكم .

أضاف الإثيوبى: أنا أعتبر أن رئيسكم عبد الفتاح السيسى هو أشجع من تعامل مع ملف النيل لأنه لم ينكر حقنا فى التنمية مثلكم , وقال:هل يعلم المصريون أن المجاعة التى حلت ببلادنا عامى 84و85 قد أدت لموت مليونى إنسان؟ وواصل. تتكلمون عن إسرائيل والترويكا ودول الخليج وموقفهم من دعم بناء السد وتنسون أننا دولة مستقلة ذات سيادة و أنكم سبقتمونا فى إقامة السد العالى وإقامة علاقة مع اسرائيل . ياكوب يتكلم وأنا أسمع فيقول أنا أحب البلدين وأؤمن بوحدة مصير دول حوض النيل فهل أنتم فى مصر تؤمنون حقا بذلك؟

اكتفيت بأن أسأله سؤالا واحدا: هل تقبل إثيوبيا أن يعطش المصريون؟ وهل تعتقد أن المصريين إذا عطشوا سينتظرون الموت؟ فقال ولماذا تفكر بهذه الطريقة؟ ولماذا لم تسأل عن كيفية تحقيق التعاون بين البلدين لتقليل الآثار الجانبية لبناء السد وتعظيم الفائدة منه .كان الحوار طويلا ولكن مؤداه أن السد أصبح حقيقة وأمرا واقعا وأن مصر وإثيوبيا قادرتان على التوصل لحل يرضى الطرفين.
[email protected]
لمزيد من مقالات ابراهيم سنجاب

رابط دائم: