رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مجرد رأى
السياح ليسوا روسا فقط

هذه وجهة نظر بالنسبة للسياح الروس الذين أثر توقف رحلاتهم على الحياة السياحية فى البحر الأحمر يقول فيها صاحبها محمد سمير حلاوة رئيس شركة مصر للسياحة سابقا :

فى رأيى أن الذى حكم تصرفات روسيا دوافع سياسية لا سياحية حيث تعانى روسيا من مشكلات حادة نتيجة العقوبات التى فرضت عليها من أمريكا والدول الغربية أدت الى نقص حاد فى مواردها من النقد الأجنبى ومشكلات اقتصادية أخرى رأت معها أن ايقاف الرحلات السياحية الى مصر ثم بعد ذلك إلى تركيا يخفف كثيرا من حدّة مشكلاتها. ومن الغريب أنه بعد أربعة أيام من سقوط الطائرة الروسية فى سيناء ، سقطت طائرة روسية أخرى يوم الأربعاء 4 نوفمبر 2015 في جنوب السودان على مقربة من مطار جوبا ، مما أدى الى تناثر قطع من ذيل وجسم الطائرة ومصرع 41 شخصًا كانوا على متنها .لكن لم تثر بشأن هذه الطائرة أى ضجة اعلامية .

ومن المؤسف أن الجميع فى مصر يختزلون السياحة، المصرية فى سياحة الشاطئ بينما هناك سياحات أخرى كثيرة منها سياحة الآثار والمعارض والمهرجانات وسياحة الصحارى والسياحة العلاجية ، وهو مايقتضى اتخاذ هذه الأزمة حافزا للتطور واصلاح حال السياحة فى السنوات الأخيرة . وفى هذا المجال يجب اعتبار كل مكان الهدف الرئيسى الذى نخاطبه مباشرة لأنه الوحيد صاحب القرار فى اختيار المكان الذى يسافر اليه بصرف النظر عما تنشره حكومته من ارشادات وتحذيرات . ولتحقيق ذلك يجب تفريغ الأزمة الخاصة بالسياح الروس من مضمونها والتحرر من ضغوطها واستخدام طرق غير تقليدية نستعين فيها بالخبراء المتخصصين بما يحقق وصولنا الى السائح صاحب القرار فى اختياره مصر لزيارتها مع الوضع فى الاعتبار الأنشطة السياحية المتعددة التى تجذب أصنافا مختلفة من السياح .

ان حركة السياحة الروسية ستأتى يوما ما عندما ترى سياسة الدولة أن فى ذلك تحقيق لمصالحها ، وعلينا أن ننتهز الوقت لجلب غيرهم وفى مصر ما يجذبهم لو أخلصنا العمل . انتهت الرسالة التى تعبر عن وجهة نظر مختلفة عن ربط سياحتنا بالروس بينما الدنيا مفتوحة لغيرهم لكن علينا لذلك عمل كثير !
[email protected]
لمزيد من مقالات صلاح منتصر

رابط دائم: