رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلهن «سعاد»!

نهاد صالح - عدسة: طارق حسين
فلاحة مثل كل الفلاحات فى أى قرية مصرية.. استيقظت صباحا وراحت تدندن: «الحلوة دى قامت تُعجن فى الفجرية»..

« مهدودة » من شغل ليلة امبارح ..الله يعينها ، صلت ودعت لأولادها يارب أشوفكم أحسن ناس ، حلبت جاموستها وباعت اللبن وعملت الزبدة وخبزت لقمتها لعائلتها، واستندت بظهرها الى حائط، وراحت تدعى « يارب ادينى القوة »، خرجت بعدها تحمل مشنتها إلى الغيط تحصد محصولها الذى شقيت فى زراعته، وعادت قبل « المغربية » على دارها مرضية ، تحمد الله على نعمه.
سعاد لا تحمل عقد عمل ولا تتمتع بتأمين اجتماعى أو صحى ، ولا تنتمى لنقابة تحميها وقت الشدة ، وفى شهور الحمل ممنوعة من الإجازات المرضية . وعندما سألتها : « تعبتى ياسعاد» ؟ تبتسم وتقول ببساطة « ده واجبى وده جوزى ودوّل ولادى » ..
لست متحيزة لسعاد ولا أندهش من حماسها، فتلك هى مواصفات كل ست مصرية . وكما أثبتت دراسة للدكتورة سلوى العنترى، فإن نوعية النساء اللاتى يعملن فى منازلهن دون كلل ولا ملل، والأهم « بدون أجر» ، ودون انتظار مكافأة ، يتركزن فى الصعيد، إذ يضم ٨٤٪ من عمالة النساء بدون أجر فى الأنشطة الزراعية وتربية الطيور والمواشى والأغنام وجمع المحصول وعمل الزبدة والجبنة والسمنة، و٨٦٪ منهن متزوجات ،وتتراوح أعمارهن بين ٢٠ إلى ٤٩ عاما .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    maged Zaki
    2016/07/30 10:39
    0-
    1+

    هن ملح الارض
    بارككم الله ارجو ان يكون هذا الامر هدفكم لرعاية هذه الفئة التي تحارب جشع التجار و قلة حيلة ولاة أمورنا في ارتفاع الأسعار و الاحتكار .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق