رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محمد كامل «ملح الفن» والموهبة التى لم تأخذ حقها فى حياته أو بعد وفاته

محمد كامل هو فنان متميز ومن أصحاب المواهب الثقيلة، الذين لم يحصلوا علي التقدير الذي يليق بهم وبحجم موهبتهم، ابتعدت عنه الكاميرات والأضواء،

ولم يكن يعرف الكثيرون منا انه يرقد مريضا ويعالج في أحد المستشفيات فهو عانى من التقصير الاعلامى في حياته وبعد وفاته ، محمد فنان يحاكى ملح الارض، او كما اطلقت عليه اسعاد يونس "ملح الفن" نعرفه جيدا ونحفظ ملامحه وأدواره، ولكن لا نقول له ما يستحقه ولا نقدره تقديرا يليق بحجم موهبته، محمد كامل الذى توفى صباح الثلاثاء الماضي عن عمر يناهز الـ72 عاما، بعد صراع مع المرض هو من مواليد 3 يونيو عام 1944، وحصل على درجة البكالوريوس من المعهد العالى للفنون المسرحية، واشتهر بأداء الأدوار المساعدة فى أعماله الفنية، والتى يصل عددها الي 95 عملا فنيا .. ومن أعماله المسرحية الصعايدة وصلوا والزوبعة، وعدد من الأفلام، أبرزها: أحلام هند وكاميليا للمخرج محمد خان، مبروك وبلبل، سواق الأتوبيس، وحب فى الزنزانة مع الفنان عادل إمام، ومن أعماله الدرامية: مسلسل "قضية معالى الوزيرة" مع الفنانة إلهام شاهين، وشارك الفنان يحيى الفخراني، فى مسلسلى "الليل وأخره" و"عباس الأبيض فى اليوم الأسود"، ومسلسل "شارع عبد العزيز‪"‬

ويعتبر مشهد الإعدام فى فيلم المغتصبون لليلي علوي واخراج سعيد مرزوق ، والذى تم تصويره داخل غرفة الإعدام الحقيقية بمديرية أمن القاهرة بعد الحصول على موافقة وزير الداخلية زكى بدر فى ذلك الوقت، كانت من أصعب المشاهد التى صورها خلال مشواره الفنى.. حسبما صرح في أحد حواراته .

محمد كامل كان من الفنانين الذين مهما بلغت صعوبة الدور الذي يجسده ، كان يؤديه علي الشاشة بسلاسة وبساطة مما جعله قريبا من المشاهد ،الشخصيات المهمة على مدى تاريخه الفنى، ومنها شخصية "مرسى" التى قدمها مع النجم يحيى الفخرانى فى مسلسل "عباس الأبيض فى اليوم الأسود"، وكان قاسما مشتركا مع يحيى الفخرانى طوال الحلقات، وكذلك شخصية "سيد الملا" أيضا مع الفخرانى فى مسلسل "الليل وآخره"، و"ممدوح الطليانى" فى مسلسل "عفاريت السيالة" وشخصياته فى "الحاوى، أرابيسك، زيزينيا، ضمير أبلة حكمت، رأفت الهجان، أم كلثوم، أحلام هند وكاميليا، مبروك وبلبل، جاءنا البيان التالى" وغيرها ومن المفارقات ان محمد كامل رحل في نفس يوم رحيل المخرج محمد خان حيث شارك معه في فيلمه احلام "هند وكاميليا " ولكن كأنه كتب عليه ان يعيش مظلوما في الدنيا رغم موهبته الكبيرة وان يأتى رحيله مع مخرج بحجم محمد خان ..فلا يلقي ايضا الاحتفاء الذي يليق به .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق