رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بحذر
الجماهير لن تعود

أصبحت تصريحات المسئولين الخاصة بعودة الجماهير مثل نيولوك الممثلين والتى سرعان ما تتغير خلال ساعات بسبب شغب الجماهير فى مباراة لنعود من جديد لنقطة الصفر ولو استمر الوضع على ذلك فلن تعود الجماهير فى البطولات المحلية حتى لو توافرت الاشتراطات النيابية والأمنية فى الملاعب والتى لم تمنع الشغب مثلما حدث من جماهير الأهلى باستاد برج العرب بعد مواجهة الوداد المغربى والتى انتهت بالتعادل والتى أقيمت بقرار أمنى مثل مباراة الزمالك وصن داونز والتى انتهت بفوز الأخير فى استاد بتروسبورت فى دورى أبطال افريقيا والتى شهدت أيضا أحداث شغب لأن العامل المشترك فى المباراتين النتائج السلبية فالأهلى أصبح مهددا بالخروج من البطولة وكذلك الزمالك الذى صدم جمهوره بالهزيمة على أرضه بعد فوزه على إنيمبا خارج أرضه، ولذلك لا يكون الشغب بسبب قلة مندسة أو مؤامرة فى جميع الأوقات وإنما يتوقف على الحالة التى يعيشها الفريق والذى يزداد شغب جماهيره عند الخسارة والقرارات غير الصحيحة للحكام والمؤثرة على نتيجة المباراة والتى لن تنتهى، فلو رهن المسئولون قرار عودة الجماهير بإيقاف الشغب فلن تعود الجماهير أبدا، وإلا فلماذا لم يتوقف السارق عن السرقة والقاتل عن القتل بالرغم من وجود قوانين تحاكمهم ولم يرتدعوا فما بالك من جماهير تكسر وتخرب منذ سنوات بدون عقاب بسبب تدخل رؤساء الأندية والمسئولين بحجة الحفاظ على مستقبل الشباب، فلذلك تطبيق القانون سيساعد على تقليل الشغب.

شىء جميل أن يشترط اتحاد الكرة سداد الأندية مائة وخمسين ألف جنيه تخصص للحكام من أجل الموافقة على فتح باب القيد فى الانتقالات الصيفية والشتوية حفاظا على كرامة وحقوق الحكام ولكن الشىء غير الجميل أن يختار الحكام عيدهم يوم إضرابهم وامتناعهم عن إدارة مواجهة الزمالك والشرطة إذا كنا حقا فى دولة قانون ومؤسسات وإلا فلماذا لجأوا للقضاء دفاعا عن أنفسهم.


لمزيد من مقالات أشرف إبراهيم

رابط دائم: