رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«آدم»و«بهاء»
فى ملاذ الطبيعة الساحر

من أرضها وتربتها السمراء الخصبة ونيلها يستلهمان عالمهما المصور ويتحاورا سويا بلغة التشكيل والألوان، فيعود هنا النحات الكبير آدم حنين – إلى لوحات التصوير التجريدي ليلتقي مع الخيال السريالي للفنان الشاب بهاء عامر في معرض « أحلى ملاذ » المقام بجاليري آرت توكس بالقاهرة والمستمر حتى نصف سبتمبر القادم .




وعلى الرغم من اختلاف الخبرة والتجربة والعمر إلا أن الفنانين وجدا الملاذ والسكينة في « الطبيعة الأم ».

6 لوحات أنتجت ما بين 2015 و2016 عبر فيها آدم حنين عن ارتباطه بالأرض والطبيعة والإنسان واستلهم في بعضها تقنيات لونية تعود إلى الفن المصري القديم ..

في « المحروسة » يختزل النيل في جسد مجرد لأمراة عارية وبشكل أكثر تجريدا وبخطوط حادة وهندسية يتكون علم مصر في لوحة « أبيض وأسود»..فمصر حاضرة بقوة في أعماله، هي« سمراء » كتربة نيليه خصبة بجسد أنثوي متحرر. يتلاعب حنين بالشكل الهندسي وبعناصر الطبيعة مرة أخرى في « الروح القدس » و« مبروك » و « النجم الثالث » .

أما العالم السريالي لبهاء عامر فهو يتجدد ويتلون وفقا لتشكيلات خيالية لكائنات صغيرة تستمد تكويناتها من الطبيعة الأم.. أكثر من 20 لوحة تمتزج فيها الطبيعة الحية بخيال سريالي متمرد وتتنوع تقنيات الألوان. ونجد الفنان في « هي في الجنة » و« هجرة غير مشروعة » و« 360 درجة» و« طائر الجنوب» وغيرها يصور لنا حكايات تربطنا بمظاهر حياتنا لكنها تتجاوزها لتقدم عالم جديد مليء بتفاصيل دقيقة ملونة ومبهرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق