رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حالة حوار
مهاتفة مع السفير البدري

اتصل بي الصديق محمد البدري سفير مصر في روسيا موضحا مجموعة من النقاط التي أثارها ناقدا سامي عمارة المراسل الصحفي في روسيا, متناولا زيارة وفد مجلس النواب المصري, وهو ما علقت عليه ـ هنا ـ إذ كتب سامي عمارة أن الزيارة المصرية تمت وقت إجازة مجلس الدوما( البرلمان الروسي) وقد علقت عليه مندهشا ومطالبا( بمناقشة) الموضوع بإفاضة.

وقد جاءت المناقشة من جانب السفير المصري المرموق محمد البدري, الذي أكد لي أن إجازة الدوما لا تعني إغلاق أبوابه, إذ إن لجانه تظل تعمل حتي في وقت الإجازات, كما أن دعوة رؤساء اللجان أو فتح أبواب البرلمان وقت الإجازة يظل واردا كما حدث في زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الماضية في أغسطس الفائت, إذ فتح الدوما أبوابه واستقبل نارشكين رئيس البرلمان الروسي الزعيم المصري احتفاء به, وهكذا حصل مع الوفد البرلماني المصري الذي لاقي حفاوة بالغة واستقبالا حارا من رئيس الدوما ورؤساء اللجان, وأضاف البدري أن مسألة إجراء الانتخابات في سبتمبر لا تعني اختفاء كل النواب الحاليين إذ سوف يعود معظمهم إلي العضوية بالنظر إلي قواعدهم الانتخابية الراسخة في دوائرهم.

كما أن الزيارة كانت فرصة كبيرة لأمرين: أولهما شرح ملف محطة الضبعة النووية وتفقد عملية إعداد بعض تجهيزاتها وهو موضوع مهم لمجلس النواب المصري لأن الاتفاقية الخاصة بمحطة الضبعة ستعرض عليه للتصويت وإقرارها.
أما الأمر الثاني فهو المتعلق باستئناف حركة الطيران والسياحة في مستواهما الطبيعي بين البلدين, وفي هذا الإطار فإن زيارة الوفد المصري تمثل زخما شعبيا ودفعا نحو استئناف الرحلات وهو النهج الذي سيستكمله ـ قطعا ـ شريف فتحي وزير الطيران علي المستوي الفني في زيارته المقبلة لموسكو.

كان إيضاح السفير محمد البدري مهما لأننا نراقب كل شاردة وواردة تتعلق بالعلاقات مع روسيا( حليفنا الذي لم يتوقف عن تأييدنا منذ ثورة30 يونيو العظمي وحتي الآن), ولأننا ـ كذلك ـ حريصون علي صورة مجلس النواب المصري ومناقشة كل تفصيلة تمسه.


لمزيد من مقالات د. عمرو عبد السميع

رابط دائم: