رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«الفراشيح» هدية البدو للسائحين فى العيد

جنوب سيناء ــ هانى الأسمر
إعداد الخبر البلدى بالشكل التقليدى على الرمال
فى قلب الصحراء الساحرة يجلس هؤلاء السائحون حول راكية النار يتسامرون وينتظرون بشغف الحصول على نصيبهم من هذا الطعام الذى يعده مرافقهم السيناوى على النار.

ولا تمضى سوى دقائق قليلة إلا ويمدون أيديهم لتناول هذا الرغيف الساخن لذيذ الطعم والغنى بالقيمة الغذائية

أنها «الفراشيح».. بديل الخبز فى المناطق الصحراوية النائية والذى باتت كيفية إعدادها سراً و موروثاً ثقافياً بين أبناء سيناء يبهر زائرى شرم الشيخ خاصة رواد سياحة السفارى من المصريين والعرب والجنسيات الأوروبية بل ويقبلون عليه وأصبحت "الفراشيح" هى هدية البدو للسائحين فى رحلات السفارى الجبلية والعشاء البدوى فى عمق الصحراء .

والفراشيح طعام كامل القيمة الغذائية لاحتوائه على سعرات حرارية عالية ويتكون من دقيق ومياه وملح وقليل من الزيت ويمكن إضافة بعض الأعشاب إليه ثم يخلط جيداً فى إناء ويوضع على راكية من النار ولا يستغرق إعداده سوى دقائق قليلة ويتم تقديمه فى كافة المناسبات ومن الطريف أن عملية إنتاجه لا تقتصر فقط على السيدات بل يقوم الرجال بإعداده وطهيه فى كل المناسبات. ويختلف خبز الفراشيح عن الخبز التقليدى حيث يمكن حفظه لعدة أيام بعيداً عن الثلاجات دون أن يتعرض للتلف.

وفى العيد شارك السائحون من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية سكان شرم الشيخ وسانت كاترين ودهب ونويبع، فرحتهم وبلغت نسبة الإشغالات السياحية والفندقية 55٪، وكانت عروض الدولفين ورحلات السفارى الجبلية والجلاس بوت والغوص والسنوركلينج فى مقدمة مقاصد السائحين، وكعادتهم قام البدو بتجهيز طعام الفراشيح بديل الخبز لتقديمه إلى السائحين كنوع من كرم الضيافة والترحيب بهم. واستقبلت مدينة سانت كاترين أكثر من 3 آلاف سائح لزيارة الدير والأماكن المقدسة حيث صعد حوالى 500 سائح جبل موسى لمشاهدة شروق الشمس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق