رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«ضمور الأعصاب» يقتل الفرحة فى منزل دعاء

لا أحد يعلم ما تخبئه له المقادير، وكذلك كانت دعاء محمد عبدالعزيز، التى عاشت جزءا من حياتها فى سعادة كبيرة مع زوجها وثلاثة أبناء، كانت لهم الأم الحنون التى تسهر على راحتهم وترى سعادتها فى ابتسامتهم.

وما هى إلا سنوات معدودة بعد الزواج، حتى أصيبت بضمور فى الأعصاب، عرضها زوجها على معظم الأطباء، ولم يحصل منهم على إجابة تولد لديه أمل جديد فى شفائها، الكل أجمع بأن هذا "الضمور" ليس له علاج سواء داخل مصر أو خارجها.

انقلبت حياة دعاء، فبعد أن كانت محور الحركة وتلبية طلبات الجميع فى المنزل، أصبحت تحتاج لمن يساعدها فى أقل الأشياء مثل شربة ماء أو دخول "الحمام"، ولم يعد المنزل كما كان تكسوه الفرحة من كل جانب، بل أصبح الحزن والهم هو العنوان الحقيقى له.

فكيف يدخل الفرح هذا المنزل، وربته التى تبلغ من العمر 30 عاماً، تحتاج إلى أدوية مساعدة لحالتها يصل ثمنها إلى 2000 جنيه شهرياً، ومنها نوع اسمه ( RILUTEK 50 mg) يصل ثمنه لأكثر من ألف جنيه، ومن أين لها بهذا المبلغ وهى ربة منزل وزوجها ذو دخل محدود.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق