رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شاب ذو إعاقة ذهنية بطلاً للجمهورية فى ألعاب القوى

إبراهيم عمران
عندما يهب المولى عز وجل الأبوين طفلا ذا إعاقة، يشعران - وخاصة فى مجتمعاتنا العربية - باليأس والإحباط، وكأن الله قد عاقبهما به، وعندما يكبر الطفل يرفض المجتمع استقباله بشكل عام، وإن استقبله فيكون من باب الشفقة، هذه الشفقة التى يراها الشخص ذو الإعاقة فى عيون الناس من حوله تنمى بداخله شعوراً وإحساساً بالحسرة والألم دون سبب اقترفه.

وينشأ منطوياً على ذاته، ويشعر بالفشل الاجتماعى فى حياته .. ولكن أسرة الشاب جودة نبيل عبدالعزيز غيرت كل المفاهيم السابقة، فهذه الأسرة التى رزقها المولى بطفل ذى إعاقة ذهنية، تمسكت به، وراعت الله فيه تعليمياً ورياضياً واجتماعياً حتى أصبح بطلاً رياضياً.

أرادت هذه الأسرة الراضية بقضاء الله وقدره أن تبرهن للمجتمع أن الشخص ذا الإعاقة مثله كمثل سائر الأشخاص ولا فرق بينهم إلا بالإرادة والعزيمة والقوة، ورغم إصابة جودة الذى يبلغ من العمر 18 عاماً بإعاقة ذهنية نتجت عن نقص الأكسجين فى أثناء ولادته إلا أن والديه لم يفرقا فى المعاملة بينه وبين بقية أخوته.

خص الله سبحانه وتعالى جودة بأم قوية، كانت له حافزاً دافعاً، لم تشعره يوماً بأنه طفل ذو إعاقة، بل كانت له مثل الشمعة التى تضيء حياته وتعوضه عن نظرات المجتمع المليئة بالشفقة، وتدفعه إلى العطاء ومواصلة التحدى والنجاح، وكانت حريصة على اندماجه مع أصدقائه الأسوياء الذين تربوا معه، وعلمتهم أنه إنسان طبيعى مثلهم ولكن لحقت به إعاقة، مما جعله لا يعانى من عقدة الانطواء أو الخجل منذ طفولته.

وعن دخوله مجال الرياضة قالت والدته: كان جودة منذ طفولته يعشق ممارسة الرياضة بشكل عام، وعلمت من بعض الأطباء أن الرياضة تعتبر دافعا للتفوق والنجاح للحالات التى مثل أبنى، فحرصت على أن يمارس رياضة يستفيد منها ويخرج فيها طاقته الايجابية، لأنى كأم مؤمنة تماما بأن" العقل السليم فى الجسم السليم" ويأتى ذلك من خلال ممارسة الرياضة، كما أن الرياضة لا يؤثر على الإعاقة بالعكس الرياضة تقوى من المعاق وتساعده على تحدى الظروف والاستسلام للإعاقة هو الإعاقة نفسها.

وعن البطولات التى حصل عليها قالت: بفضل الله وتشجيعنا له استطاع جودة الحصول على مجموعة من الجوائز على المستوى المحلى والدولى أبرزها فى عام 2014 حيث حصل على بطولة الجمهورية فى العاب القوى الميدالية الذهبية وفى أخر السنة حصل على بطولة الجمهورية فى كرة اليد وتم ترشيحه لبطولة أقاليم إفريقيا وفى ٢٠١٥ حصل على بطولة المنطقة فى كرة القدم فضية، وفى ٢٠١٦ حصل على بطولة الجمهورية فى كرة السلة مركز أول ذهبية، وتخرج من مدرسة السباحة.

وحول دخوله مجال التمثيل قالت: ابنى يجيد فن التمثيل باعتباره المتنفس الذى ينقل من خلاله كل خواطره والقاء الضوء على معاناة المعاق فى المجتمع، ودوره فى مسرحية "ورد وياسمين" يحكى كفاح ذوى الإعاقة ومعاناتهم فى المجتمع، واختياره لهذا الدور كان بترشيح من نجلاء فوزى مديرة فرقة "أحلامنا" لذوى الإعاقة، وبالفعل استطاعت الفرقة تغيير نظرة المجتمع للمعاق، وأنا كأم المس ذلك بنفسى من خلال الاحتكاك بالناس فى الشارع او الأماكن العامة، وتم تكريمه من معرض دار الأوبرا للإبداع للطفل، وحصل على شهادة تكريم وتقدير أخرى كثيرة فى مجالات الفن والرياضة.

وتختتم والدة جودة حديثها قائلة: أتمنى أن تمد الدولة يدها لمساعدة الأشخاص ذوى الإعاقة على الاندماج مع غيرهم، وتهيئة العوامل التى تساعدهم فى التغلب على إعاقتهم، مثل إيجاد المرافق والبرامج التعليمية، والأجهزة الطبية التى تمكن الشخص المعاق من ممارسة حقه فى الحياة من دون صعوبات وتعقيدات، واتمنى أيضا ان تختفى نظرة الشفقة التى نجدها فى عيون الناس للمعاق وألا يخجل الإباء من أبنائهم المعاقين، وكلمة أخيرة، الإعاقة قد لا تكون النهاية، بل ربما تكون البداية لحياة جديدة. ولكى تخطو أولى خطوات هذه البداية لا بد من تحديد الأهداف بدقة ووضوح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    سامي
    2016/06/28 19:49
    0-
    0+

    الأم المصرية
    هذه الأم يجب منحها وسام لتشجيعها على مجهودها الذي قامت وما زالت تقوم به ، إنها الأم المصرية الحقيقية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق