رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

من خلال 26 قافلة بالريف
مؤسسة «بدران» تحقق حلم «طبيب الفقراء»

عائشة عبد الغفار
قوافل المؤسسة الخيرية تصل للفيوم وبنى سويف والجيزة وتقتحم المناطق النائية المحرومة من الخدمة الطبية. وتجسد دور الشباب فى خدمة الوطن والمواطن.

مؤسسة بدران الخيرية تعمل بالحديث النبوى الشريف «إن لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس يفزع الناس إليهم فى حوائجهم أولئك هم الآمنون من عذاب الله».

...................................................................

نشأت مؤسسة ابراهيم احمد بدران حفيد الدكتور العلامة العظيم ابراهيم بدران أحد جراحى الأوعية الدموية الواعدين وكان شابا معطاء يانعا حيث نشأ فى أسرة تؤمن برسالة سامية وهى ان الطبيب له دور فى تغيير المجتمع، طموحه له رؤية بعيدة المدى ولكن توقفت تلك الرؤية بعد حادث مأساوى أودى بحياته فى فبراير 2014 وحتى آخر لحظة من حياته كان يكرس إبراهيم كل وقته وعلمه كطبيب لمساعدة المحتاجين، فارتبط اسمه بأفعال الخير ومساعدة الغير، وخاصة عائلته وأصدقاءه بإنشاء صندوق غير رسمى للتبرعات لاستكمال كل ما كان يأمل فيه لصالح الفقراء بقلب منكسر ولكنه مليء بالاصرار.. تحالف كل من كان له نصيب مع ابراهيم وقاموا بتأسيس مؤسسة ابراهيم احمد بدران للاعمال الخيرية احياء لحلمه. وأهم انشطة الجمعية القوافل الطبية التى تهتم بتوفير رعاية صحية لمن فى حاجة إليها.

وجاءت تلك القوافل الطبية لتعكس قلب مجهودات الجمعية التى أنشأها الشباب لتكون جسرا للأمل امام فاقدى الأمل. وتتكون قوافل مؤسسة ابراهيم بدران الطبية من أطباء وممرضين ومتطوعين غير أطباء تسافر للمناطق الأكثر احتياجا خارج القاهرة لتقدم الرعاية الصحية المطلوبة. ولقد تكونت اول قافلة طبية من خمسة أطباء وستة مساعدين وتم خلالها الكشف على 400 مريض وتقديم الدواء لهم.

اليوم وبعد أن توسعت الجمعية حيث تتمتع بحوالى 90 متطوعا على متن القوافل بالاضافة للأطباء وفريق المنظمين وتحتوى القافلة على عربة مصنعة خصيصا للخدمات الطبية، وبها جهازان للكشف على العين وجهازان متنقلان للأشعة وجهاز رسم قلب ومعدات مختبر جاف لتحاليل الدم السريعة. ولقد حرصت تلك القوافل على أن تكون بمثابة مستشفى متنقل متكامل.. ويتم تحويل المرضى المحتاجين لتدخل طبى فورى الى مختلف مستشفيات القاهرة.. ولاشك ان تلك المؤسسة تقدم الجهود المشكورة للمجتمع المدنى المصرى وبكل اخلاص وتقدر المؤسسة مدى قيمة وأهمية حياة الإنسان ولذلك يسعى مؤسسو المشروع لتوفير رعاية صحية متكاملة لمن فى امس الحاجة لها ويؤمن المنظمون أن الرعاية الصحية هى من اكثر حقوق اى انسان بصرف النظر عن بيئته أو ظروفه المادية.

وترصد الجمعية أهم المناطق احتياجا وتوفر العلاج والدواء لهم للتخفيف عن تلك المناطق المهمشة وبالتحديد محافظات الفيوم وبنى سويف والجيزة، ولقد أنجزت مؤسسة ابراهيم أحمد بدران خلال سنتين اكثر من 26 مشروعا أى 26 قافلة طبية متجولة فى الأقاليم وتكتسب هذه المؤسسة اهمية خاصة لأن كل العاملين والمشاركين بها شباب يسعى لخدمة الوطن وتتراوح أعمارهم بين 25 عاما و 35 عاما..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق