رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أفيشات عبدالغفار... وفكر التجديد والاختلاف

رانيا الدماصى
عشقه للفنون وللسينما شكل وجدانه، لدرجة انه بات يأمل بتحقيق مبدأ التجديد والابتكار فى شتى مجالات الفنون وخاصة فى مجال أفيشات الأفلام .

فقد يرى الفنان آدم عبدالغفار من وجهة نظره أن أفيش الفيلم فى كثير من الأحيان بات يعانى الرتابة والشكل التقليدى ذا الاتجاه التجارى البحت، ذلك إلى جانب افتقاره لمبدأ الإبداع الفنى والجمالى، فكان فى حاجة لإعادة صياغته فنيا من حيث التصميم والرسم ولكن بفكر جديد يختلف عن الأفيش التقليدى. وخاصة أن ذلك الفن هو احد فنونه الديجيتال التى يجب إجادة التعبير من خلالها بتناول فكرى متجدد ذى بعد فنى وربط ملائم لفكرة العمل المقدم. لذلك ومن خلال أحدث معارضه المقامة بجاليرى مصر بالزمالك حتى 15 من يوليو المقبل، تحت عنوان "أفيش بليزير" يخاطب الفنان آدم عبدالغفار فكر التجديد والابتكار مقدما نحو 32 لوحة فنية لأفيشات أفلام عربية شهيرة ارتبطنا بها وجدانيا. قدمهم بأسلوب تجريدى معبر وقد جسد من خلالهم لمكنون ومغزى الفيلم، متخذا فى ذلك الدلالات الرمزية المعبرة عن الفكرة ليطرحها على الأفيش عاكسا إياها لإيقونة الفيلم ورسالته الحقيقية، جاء ذلك بدءاً برسمه للإسكتشات ثم عملية التنفيذ من خلال الرسم على الكمبيوتر، لتلعب الألوان فيها دوراً مهما فى تأكيد المعنى وكيفية إبرازه بشكل مبسط. وقد تأثر الفنان بالفكر الغربى فى تشكيل الأفيشات كما اتخذ اللغة الانجليزية فى كتابة الأسماء والكلمات عليها لكن دون رسم وجوه فنانى الفيلم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق