رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وجهة نظر
مصر لن تعود للوراء

أبدا لن نستسلم ولن نركع رغم كل المكائد والمخططات التى تدبر لنا فى الخفاء والعلن من الخارج والداخل، خاصة فى الداخل من خونة يعيشون بيننا ويعيثون فى الأرض فسادا، فهؤلاء المنحطون فى عقب كل مصيبة تقع يشعللون الفيسبوك وكل وسائل التواصل الاجتماعى ضد الدولة ومؤسساتها بهدف اسقاطها كما حدث من قبل ويحدث الآن.

هذه الكتائب الالكترونية العميلة الخسيسة روجت بعد حادث سقوط الطائرة المصرية القادمة من باريس للقاهرة ان الحادث راجع لعيب فى الطائرة وتشكك فى قدرة الشركة الوطنية وطياريها وينقل الاعلام الغربى عنهم ما يكتبون رغم كذبه تماما كما حدث من قبل فى قضية ريجينى!

ان هدف هؤلاء هو مخاطبة الغرب لتشويه صورة مصر وفرض عزلة عليها ومخاطبة الداخل لإحباط الشعب وتشكيكه فى قدرة قياداته وحكومته على ادارة البلاد والتقليل بل والتغطية على أى انجاز وتسليط الضوء على أى سلبية والتضخيم منها .

الاعلام الفرنسى كله المؤيد للحكومة والمعارض لها تبنى موقف فرنسا الرسمى وترك مؤقتا الخلافات السياسية لأن مصالح فرنسا أهم عندهم من الخلافات السياسية ، اذن ماذا أقول للكتائب الالكترونية سوى حسبنا الله ونعم الوكيل .

المؤامرات الخارجية من القوى الكبرى ليست جديدة على مصر والتاريخ خير شاهد على ذلك منذ عصر محمد على عام 1805 وحتى الآن لكن مؤامرات الداخل هى الجديد فى الموضوع ، اللهم اكفنا شر الداخل اما الخارج فمصر كفيلة بهم .

كلمة أخيرة : أسقطوا طائراتنا ، حاصرونا اقتصاديا ، تآمروا كما شئتم لن تفلحوا وستظل مصر، أما انتم فمصيركم مزبلة التاريخ .

لمزيد من مقالات نادية منصور

رابط دائم: