رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محافظ الفيوم يرفض بيع مصنع الأعلاف ويطلب تشغيله

كتب ــ منتصر مفتاح:
أكد المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم رفض المحافظة تصفية مصنع جرفس للأعلاف أو بيع أى جزء من أراضيه، مشددا على إعادة تشغيل المصنع من جديد بكامل طاقته ووضع خطة عاجلة لإعادة هيكلته، وألقى المحافظ باللوم على مسئولى المصنع لتقاعسهم عن تحصيل مديونيات المصنع لدى التجار منذ سنوات طويلة، والتى تقرب من 1٫2 مليون جنيه وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة مما أدى إلى سقوط بعض الأحكام القضائية.

وطلب المحافظ إعداد تقرير عاجل بمديونيات المصنع لدى التجار لإحالته إلى جهاز الكسب غير المشروع لاسترداد أموال الدولة المهدرة، وقرر منح سلفة لصرف رواتب العاملين المتأخرة لدى المصنع لمدة شهرين، وذلك لحين استرداد الديون وبدء تشغيل المصنع بالشكل المطلوب، كما التقى عددا من التجار وطالبهم بإبرام تعاقدات سنوية مع المصنع لتوزيع إنتاجه مؤكدا حرص المحافظة على اتخاذ إجراءات من شأنها توفير المواد الخام اللازمة للإنتاج.

كان محافظ الفيوم قد قام بزيارة مفاجئة لمصنع جرفس لإنتاج الأعلاف، للوقوف على سير العمل ومتابعة المشكلات التى تعوق عمل المصنع بكامل طاقته الإنتاجية، وذلك بحضور اللواء خالد جبرتى سكرتير عام المحافظة، والمهندس محمود هاشم رئيس مركز ومدينة سنورس. خلال الزيارة قام المحافظ بتفقد أقسام المصنع المختلفة واستمع لشرح واف حول مراحل الإنتاج، كما عقد لقاء مع العاملين بالمصنع للتعرف على معوقات الإنتاج وأسباب تدهور الإنتاج بعد تراكم المديونيات لدى التجار وعدم وجود سيولة للتشغيل.

وكلف محافظ الفيوم لجنة من التفتيش المالى والإدارى بمراجعة جميع الأمور المالية والإدارية بالمصنع وفحص المديونيات وإعداد تقرير بالأسباب التى ساهمت فى تدهور الإنتاج وتحديد المسئولين عنها لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة حيال المخالفين، وفى لفتة إنسانية قرر المحافظ صرف المستحقات المتأخرة لعدد 4 من العاملين وافتهم المنية أثناء عملهم بالمصنع.

الجدير بالذكر أن مصنع أعلاف جرفس يقع على مساحة 6 أفدنة ويضم 60 موظفا و35 عاملاً، وينتج 200 250 طنا شهرياً من الأعلاف كما يقوم بتصنيع الأعلاف لبعض التجار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2016/05/24 00:35
    0-
    0+

    تحية للسيد المحافظ عقليته التي تحتاج مصر كثيرا مثلها ...
    هناك من يعمل وفق مبدأ مال عمك ما يهمك , وهؤلاء يجب ان يكنسوا مع تراب المصنع الذي وضعوا ايديهم عليه بغير وجه حق .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق