رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

لقاء رياضى
كلمات مضيئة

اهتمامات الرئيس عبدالفتاح السيسى بشباب مصر الذين حققوا نتائج جيدة للغاية رياضيا رفعت اسم مصر الغالية عاليا فى المحافل الدولية واشادته بما تحقق، هو وسام كبير على صدر الرياضة المصرية ودافع قوى لأبنائنا قبل انطلاق منافسات الأوليمبياد بريودى جانيرو 2016، فقد اثبتت رياضة الاسكواش تربع مصر على صدارة التصنيف العالمى بعد الإنجاز الكبير الذى حققته اللاعبة الناشئة (20 عاما) نور الشربينى بفوزها ببطولة العالم لسيدات الاسكواش، التى اقيمت منافساتها فى ماليزيا وقبلها تربع زميلها محمد الشوربجى على عرش الاسكواش.

وما حققته لعبة كرة اليد بتأهلها إلى الاوليمبياد هو انجاز كبير يحسب لرجال اللعبة فى مصر، وعلى رأسهم خالد حمودة رئيس الاتحاد كما أن الألعاب الفردية الأخرى حققت نتائج باهرة بفعل ألعاب القوى فى الرمح ايهاب عبدالرحمن، وبطل العالم للخماسى الحديث عمرو الجزيرى كما أن الملاكمة ورفع الأثقال والجودو والتايكوندو كانت لها الكلمة العليا لأبطالنا حسام بكر ومحمد ايهاب ورمضان درويش وهداية ميلاد، ونتمنى أن ينعكس هذا على أدائنا فى الأوليمبياد ونعود بأكثر من ميدالية أوليمبية من البرازيل ونكرر ما حققه أحفادنا فى أوليمبياد عام 1936 خاصة فى لعبة رفع الأثقال.

يجب على الدولة والمتمثلة فى وزارة الشباب والرياضة أن تهتم بالألعاب الفردية لأنها هى الطريق السليم لرفع علم مصر خفاقا دون أن نصرف الملايين على كرة القدم الغائبة عن منصة التتويج منذ فترة طويلة ويكفى فشل المنتخب الأوليمبى فى التأهل للأوليمبياد رغم المبالغ الطائلة التى صرفت على اللعبة كما أن المنتخب الأول مازال يبحث عن التأهل لمونديال روسيا 2018 منذ عام 1990 ونتمنى فى النهاية أن تكتمل الفرحة لاستعادة العرش الإفريقى للفراعنة كرويا ولن يأتى هذا إلا بالعمل والجهد بعيدا عن المصالح الشخصية.


لمزيد من مقالات محمد الخولي

رابط دائم: