رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تيران وصنافير‏..‏ والإحتقان الشعبي

حجاج الحسيني
تيران وصنافير
فجأة‏..‏ أصبحت جزيرتا‏'‏ تيران وصنافير‏'‏ قضية رأي عام‏..‏ الكل يتحدث عن الجزيرتين وكأنه خبير في الجغرافيا والتاريخ وتحول الخلاف في الرأي بين المؤيد والمعارض.

لقرار تسليم الجزيرتين الي المملكة العربية السعودية الي حالة غير مسبوقة من الإحتقان الشعبي ووصل حد الخلاف الي إتهام كل طرف مؤيدا أو معارضا بالخيانة العظمي, ودخلنا في نفق مظلم من الجدل وكأننا إنتهينا من حل جميع مشاكلنا وقضينا علي أبواب الفساد في المحليات والروتين الذي يضرب المؤسسات وإرتفاع سعر الدولار والسلع- كل السلع- واستردت الدولة حقوقها في أراضيها المنهوبة.
كنت أتصور أن تكون معالجة قضية' تيران وصنافير' بطريقة أفضل من أن يستيقظ الناس علي قرار تسليم الجزيرتين للسعودية دون أي مقدمات, خاصة وأن توقيت القرار جاء يوم الخميس الماضي, اليوم التالي لوصول الملك سلمان في زيارته التاريخية الي مصر, وهي زيارة غير مسبوقة أعلن خلالها ملك السعودية عن تدشين الجسر البري بين البلدين وزار الأزهر الشريف والتقي البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية وهو أول لقاء من نوعه بين قيادة المملكة وبابا الأقباط.
كان الأجدي أن تطالعنا الكتب وتعلمنا أن الجزيرتين ملك الغير, أمانة في أعناقنا وعلينا رد الأمانة الي أصحابها,وأن تبادر الدولة الي طرح القضية أمام المصريين للحوار وتوضيح الحقائق والخرائط والأدلة, ولكن يبدو أننا لم نستوعب درس إلغاء قانون الخدمة المدنية في البرلمان لإرضاء الرأي العام, وماذا سيكون الحال في حالة رفض البرلمان لقرار تسليم الجزيرتين, ولماذا لم يعرض القرار علي البرلمان أولا للموافقة عليه بدلا من حالة الإحتقان الذي نعيشه والذي دفع الرئيس أمس الأول الي توضيح الأمور كرد فعل- للحالة التي وصلنا اليها من الخلاف وتبادل الإتهام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق