رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

لقاء رياضى
التجربة الاسكتلندية

من الصعب أن نحكم على الاسكتلندى ماكليش من مباراة واحدة رغم الهزيمة المريرة للزمالك أمام الإنتاج الحربى بالدورى، وهو الفوز الأول للإنتاج فى تاريخ مواجهات الفريقين بالمسابقة، كانت هناك أخطاء بالتشكيل ولعب الأبيض بشكل جيد ورائع فى الشوط الأول ولكنه انهار فى الثانى بسبب تماسك منافسه وتركيزه الشديد داخل المستطيل الأخضر فعرف كيف يتقدم من جديد بهدفين ثان وثالث ويتوج مجهوده بهذا الفوز الرائع أمام فريق كبير يحمل لقب درع الدورى. الفارق أصبح من جديد 6 نقاط لمصلحة الأهلى فى ظل الصراع الدائم بينهما على ترتيب المسابقة والدرع لن يحدد إلا فى أسابيعه الأخيرة فمن المحتمل أن يضيع أى منهما أو كلاهما نقاطا أخرى، فى ظل أن الفرق الأخرى تلعب أمام الكبيرين من أجل تحقيق الفوز وليس التعادل وهو ما وضح كثيرا فى اللقاءات الأخيرة لهما مع فرق قد تكون ليست فى المقدمة، هذا سر نجاح الدورى بالرغم من غياب الجماهير. وقد أعجبنى الهولندى مارتن يول عندما قرر أن يكون هو المسئول الأول عن الأهلى فى لقائه اليوم أمام المقاصة فى بداية انطلاقة منافسات الجولة الـ 20 للدورى وهى شجاعة يحسد عليها يول الذى رفض طلب زيزو بأن يبقى خارج الجهاز الفنى وبغض النظر عن أى نتيجة اليوم للأهلى فمن الصعب أيضا أن نحكم على مستواه من مباراة واحدة فقط بالرغم من أن فريق الأهلى دائما يلعب من أجل هدف واحد وهو اللقب الذى يعشقه مع جماهيره الكبيرة.

لمزيد من مقالات محمد الخولي

رابط دائم: