رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمات حرة
العبث !

لن أتحدث هذا الاثنين عن كتاب، وإنما فقط عن «صفحة» على الفيس بوك قادتنى إليها مناقشة حامية شاهدت تفاصيلها مساء أول من امس (السبت 13/2) فى حلقة برنامج العاشرة مساء الذى يقدمه وائل الأبراشى على إحدى القنوات التليفزيونية. لقد لفت نظرى فى تلك الحلقة هجوم حاد ومكثف من محافظات الصعيد، يتعرض له شاب اسمه تيمور السبكى قيل ان له صفحة على «الفيس بوك» بعنوان «يوميات زوج مطحون» بسبب عبارات صدرت منه فى اثناء استضافته فى برنامج «ممكن» الذى يقدمه خيرى رمضان على قناة أخرى. لقد دفعنى هذا لأن اسعى للإطلاع على الصفحة، وكذلك للعودة إلى برنامج خيرى كى أفهم السبب فى تلك الثورة من أبناء الصعيد. فماذا وجدت؟ الصفحة إياها صفحة عادية مثل ملايين الصفحات التى يحررها الشباب على الانترنت، مجرد صفحة فكاهية ساخرة مع زيادة جرعة الإيحاءات الجنسية الفجة. هى إذن صفحة لا تستحق اى اهتمام خاص.أما بالنسبة لحلقة برنامج خيرى رمضان فقد عدت إليها على الانترنت فوجدت أن الشاب كان حاضرا ضمن مجموعة من الشابات والشبان فى حلقة خاصة عن الزواج ومشاكله، فماذا قال السيد تيمور؟ قال إن نسبة 30% من الستات عندهن استعداد للانحراف بس مش لاقيين إللى يشجعهن» وأن معظم الستات إللى ازواجهمن بره عندهن استعداد للانحراف وأن خيانة المرأة أصبحت مستشرية جدا وأشار بالإسم إلى محافظات أسيوط و المنيا وسوهاج و قنا والاقصر واسوان! حقا، لقد استوقفه خيرى رمضان وسأله عن سبب هذا التصريح فى سياق حلقة عن الزواج...إلخ. غير أن الأهم من ذلك أن مثل تلك الأحكام عن القضايا الاجتماعية، خاصة شديدة الحساسية والمغلفة بأطر من التقاليد والعادات والقيم الاجتماعية، مثل الخيانة الزوجية،تحتاج إلى دراسات علمية اجتماعية وإلى إحصائيات تستند إلى المصادر الرسمية والموثوق فيها..وليست مجرد «طق حنك» من شاب محدود الثقافة. وتبقى كلمة عتاب للإعلامى الصديق الفاضل خيرى رمضان أرجوه فيها التدقيق فيمن يظهرون على الشاشة، ليس إطلاقا حجرا على حريتهم فى التعبير، و إنما للتأكد من قدرتهم على التفرقة بين الثرثرة على مقهى، و بين الحديث فى برنامج تليفزيونى على الهواء!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د.أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: