رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نقطة نور
الديمقراطية في قلب مشروع مصر الوطنى؟

تتويجا لاستكمال مؤسسات الدولة الدستورية ومع افتتاح البرلمان الجديد،اعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي نقل السلطة التشريعية إلي نواب الشعب في خطاب سريع الايقاع أستغرق 30دقيقة،شامل في فحواه ومضمونه دقيق في كلماته، يعترف بمشروعية التخوف والقلق من ضخامة حجم التآمر علي مصر الدولة والمستقبل، لكنه ينبض بقوة الامل والعزم علي دحر المؤامرة، ثقة في قدرة شعب عظيم اقوي من كل المكائد، نجح في ان يكسر شوكة الارهاب وبات قادرا علي النهوض بمشروعه الوطني لبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة، ترعي كافة مواطنيها وفي مقدمتهم الفئات الاقل قدرة واصحاب الاحتياجات الخاصة،تتعلم وتفكر وتبني وتبدع،وتستعيد دورها العربي والاقليمي والدولي.

رسم الرئيس السيسي في خطابه الخطوط العريضة لمشروع مصر الوطني وفي القلب منه انجاز الديمقراطية من خلال انتخابات نزيهة وبرلمان حر وحياة سياسية متجددة تقوم علي التعدد الحزبي، يتصدره شباب مصر الذين يتحتم افساح المجال امامهم واسعا كي يشاركوا في بناء وطنهم، داعيا الدولة والمجتمع إلي ان يصيغوا السمع لاصوات كل اطياف الشباب الذين من حقهم المشاركة في تحمل مسئوليات الوطن وصياغة مستقبله.

كما وجه الرئيس في خطابه رسائل ذات مغزي إلي كل قوي المجتمع، ابرزها لنواب البرلمان الجديد(تمسكوا بالدستور والقانون ومارسوا اعمال سلطاتكم في التشريع والرقابة علي اعمال السلطة التنفيذية لا سلطان عليكم سوي الله والضمير، وكونوا نواة لحياة سياسية متجددة تعمل علي بناء الديمقراطية)،بما يؤكد ربما للمرة الاولي منذ ثورة يوليو 52عزم الحكم وصدق نياته في بناء حياة ديمقراطية حقيقية وليس مجرد ديكور للاستهلاك المحلي او الخارجي.

لقي خطاب الرئيس السيسي ترحيبا بالغا ألهب أكف اعضاء المجلس بالتصفيق الحاد ووقوفا مرات عديدة، وهو يعلن حجم الانجازات الضخمة التي تحققت في غضون عام ونصف العام واتاحت فرص العمل لمليون مواطن مصري، وجددت5ألاف كيلو متر من شبكة الطرق القومية، ومكنت مصر بعد ان انجزت مشروع ازدواج قناة السويس ومحورها للتنمية من أن تبدأ ضمن مشروعاتها القومية الكبري، بناء اولى محطاتها النووية في الاسابيع القليلة المقبلة، لكن التصفيق بلغ اشده وهو يدعو ارواح الشهداء من رجال الجيش والشرطة ان تبارك المكان لانه لولا دماؤهم الزكية لما حققت مسيرة الشعب المصرى هذا الانجاز الضخم.


لمزيد من مقالات مكرم محمد أحمد

رابط دائم: