رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

صباح الخير يا مصر
روح الأب

ما أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسى بأنه مستعد للاجتماع مع ممثلين لرابطة الألتراس لتوضيح الموقف بشأن أى أمور قد

تبدو غامضة فى مذبحة بورسعيد فتح الأبواب أمام الجميع، حيث تعامل الرئيس مع ابنائه الشباب بروح الأب من منطلق تخوفه على مستقبل هؤلاء الشباب وفضل بألا يغلق الأبواب حتى اللحظات الأخيرة حتى لا يقعون فريسة لأهواء الآخرين (الإخوان) ووأد أية محاولة لاشاعة الفوضى من جديد فى ظل تلك المرحلة الحرجة والحساسة من عمر البلاد. رابطة الألتراس ليس من حقها أن تشيع الفوضى والعبث لأن هناك قانونا يجب أن يحترم وأن المساس برموز الدولة عيب وهو ما رفضه الأهلى فى بيان مقتضب.

وأتذكر أيضا ما قاله الرئيس السيسى من قبل عن روابط الألتراس بأنهم جماعة متحمسة يجب الوقوف معها واستثمارها بالشكل الجيد لأنهم يمثلون عنصرا مهما فى حياة مصر وهم الشباب، أتمنى أن تصل رسالته لهم الآن جمهور الأهلى العظيم ليس التراس فقط .. فهناك من هم يحبون ناديهم وقبل ذلك هذا الوطن الكبير مصر. «قضى الأمر الذى فيه تستفيان» .. فهل وصلت الرسالة؟

لمزيد من مقالات خالد عز الدين

رابط دائم: