رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بشفافية
بأمر الله.. مصر تستطيع

شاء من شاء .. وآبى من آبى فمصر تملك من الحضارة والقيم الإنسانية الحاكمة لحكامها بدء من ملوكها إلى رؤساء جمهوريتها، أنها السياسة في إطارها الصحيح الرائدة لمنطقتها العربية ومحيطها الإقليمي والإفريقي، بل لعلاقاتها مع دول العالم كله بعيدة كل البعد عن ملعب (ازدواجية المعايير والأدوار) قبل وبعد ثورة 30يونيو وقد أصبح أمرا لمؤسساتها السيادية لا يسمح بأي مغامرات خارجية سواء لحسابها أو للغير في إطارها العدائي، ولو كان أو في إطارها التعاوني بواقعها العسكري والاقتصادي والاجتماعي والجغرافي في حالة الشدة أو حالة الرخاء.

مصر قادرة وتستطيع وقد تجاوزت الاستحقاق الأخير من خارطة المستقل وتحقق برلمانها بكل نزاهة، ونجح من نجح في العملية الانتخابية السياسية البعيدة كل البعد عن الأخطاء الجسيمة، فهي بلا مزايدة (أرادة شعب) تقول للتيار السلفي والجماعة الإخوانية وكوادرها الإرهابية بلا عودة فالوطن للكل مسكن، وفى أي مكان أخر يسمح لكم بالتنظيم والتنظير والتدريب والتمويل للإعداد والتصدير للمقاتلين تحت عباءة الدين"ليس الإسلام بعيدا عن مسعاكم"!.

فمصر لن تنغمس في ملفات مذهبية مغلوطة بالطائفية والعقائد ومداخلاتها السياسية، فمن يرى غير ذلك فله الله "سبحان الله"، ولتحقق رؤيته بتقدير تام دون التدخل في الشأن الداخلي فواقعه مؤلم على الشعوب واستثماراته قد ضاعت هباء لصالح شركات وتجار السلاح في الغرب وأمريكا وفشلت إستراتيجيته، وحققت الخراب والدمار لشعوبهم، وأصبح ألقتلي والمصابون يتساوون مع الإحياء تحت مذلة الهجرة، وقتل حكام ودمرت دول وعزل حكام ووقعت دولهم فى مستنقع الحروب الأهلية انه مسعى الحكومة الصهيو- أمريكية استحوذ بلا نهاية، وانه المصير المتوقع وانتم تتجاهلون هل يستوي الذين يعلمون بالذين لا يعلمون فلا تلومن مصر فقد استطاعت بأمر الله.
[email protected]
لمزيد من مقالات عبدالفتاح إبراهيم

رابط دائم: