رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الصين ترد على محاولة المساس بمصر

القمة المصرية الصينية بين الرئيسين عبد الفتاح السيسى وشى جين بينج التى عقدت فى اليومين الماضيين، لم تنجح فى ضخ استثمارات صينية بقيمة 15 مليار دولار تستخدم فى مجالات الكهرباء وتطوير الغزل والنسيج وغيرها، من المجالات التى احتوتها الاتفاقيات الاقتصادية التى تم توقيعها بين البلدين فحسب،

وفى تحقيق تفاهم الرؤى السياسية بين الزعيمين المصرى والصينى فى القضايا ذات الاهتمام المشترك فقط، وإنما وهو الأهم نجحت تلكم القمة فى ضرب المخطط الأجنبى الهادف إلى إحداث فتنة فى الشارع المصرى فى ذكرى 25 يناير فى مقتل، المخطط الأجنبى كان سائرا على قدم وساق، وتمهد له الكثير من الفضائيات والصحف التى تعمل لصالح التمويل الاجنبي.

فجاء توقيت الزيارة فى بداية العشرينيات من يناير ماحقا للمخطط، ومدمرا لمن خططوا، لذلك كانت الهجمة الشرشة فى تونس، ليست ببعيدة عن أيدى من خططوا لإحداث الهجمة فى مصر، وأعتقدوا ان تحريك الجماهير فى تونس، وبمقتضى قانون التداعي، من شأنه ان يحرك الجماهير فى مصر، وفاتهم ان وعى الجماهير بالمخططات الأجنبية اضحى ناضجا. لذلك كانت العملية الارهابية فى مصر اخيرا دليلا على سقوط المخطط.

عليه شكرا للصين، وللرئيس الصينى على الزيارة توقيتا، ومضمونا، وقد فوتم الفرصة على الذين يضمرون الشر بمصر.

لمزيد من مقالات حسن أحمد عمر

رابط دائم: