رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قمة للمصالح المشتركة

فى نوفمبر من العام الماضى صدر »إعلان القاهرة« عقب قمة مصرية قبرصية يونانية ليؤكد التزام الدول الثلاث بتعبئة كل قدراتها من أجل دعم مصالحها وقيمها المشتركة بشكل فعال، وإطلاق كامل الطاقات فى المنطقة لاستفادة شعوب الدول الثلاث والمنطقة بأسرها.

وهكذا انطلقت واحدة من أهم عمليات التنسيق والتعاون بين دول صفتى البحر المتوسط تدشينا لمرحلة جديدة، بعد أن تم استدعاء الروابط التاريخية القوية والتراث الفنى الذى تشترك فيه هذه الدول، ونتج عن حضارتين عظيمتين لكل منهما إسهاماتها الإنسانية المتفردة.

وكان الهدف الأساسى من هذه القمة هو تعزيز السلام والاستقرار والأمن والازدهار فى شرق المتوسط فى جميع المجالات (السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية).

وقد استضافت قبرص فى شهر إبريل الماضى القمة الثانية بين قادة مصر وقبرص واليونان، لمتابعة ما تم الاتفاق عليه من تنسيق سياسى وتعاون اقتصادى وغيرها من القضايا المهمة.

وغدا ـ الأربعاء ـ تستضيف اليونان القمة الثالثة لقادة الدول الثلاث، فى إطار الحرص على دورية الانعقاد من أجل الارتقاء بمستوى العلاقات الاستراتيجية والتاريخية التى تجمع بينها، خاصة فى ظل تشابك المصالح سواء فى مجال التجارة أو الاستثمار أو النقل البحرى، وكذلك موارد الطاقة فى البحر المتوسط.

وتكتسب هذه القمم أهمية خاصة بالنسبة لمصر، لأن اليونان وقبرص عضوان فى الاتحاد الأوروبى، وبالتالى يمكنهما التعبير عن هذه المصالح المشتركة داخل الاتحاد للحفاظ علىها، إلى جانب التنسيق المشترك فى كل القضايا الإقليمية والدولية.


لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: