رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مسرح الدولة فى شرم الشيخ.. فكرة بناءة تحتاج سرعة التنفيذ

باسم صادق
خطوة عملية جدا لجأ إليها فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح لدعم السياحة فى شرم الشيخ والغردقة، فبدلا من السفر لالتقاط الصور وبثها فى أجهزة الإعلام للتأكيد على أمان بلادنا، فكر فى أن يتجه بعروض مسرح الدولة للعرض على مسارح شرم الشيخ والغردقة خلال موسم الكثافة السياحية خلال أعياد الكريسماس المقبلة

والأكثر من هذا أنه يسعى لوضع هذه المسرحيات على أجندة البرامج السياحية الموجهة للسياح العرب والأجانب.

دعوة رئيس البيت الفنى تتجه لتقديم عروض “غيبوبة” لأحمد بدير.. و”أنا الرئيس” لسامح حسين” و”رئيس جمهورية نفسه” لمحمد رمضان وايضا تقديم نسختين من عرض العرائس الشهير “الليلة الكبيرة” أحدهما فى شرم الشيخ والآخر فى الغردقة لمرتادى المدينيتن، وغيرها من العروض التى حققت نجاحا لافتا فى القاهرة والمحافظات، والحقيقة أن طموح التجربة يتجاوز فكرة العرض للسياح المصريين هناك، إلى المساهمة عمليا فى توفير العملة الصعبة للوطن، ببيع التذكرة للأجانب بـ20 دولارا وبـ 10 دولارات للصغار، كما لا يجد فتوح مانعا من بيع التذاكر مقدما وبشكل مباشر لشركات السياحة التى ستضعها بدورها ضمن خريطة برامجها الموجهة للسياح العرب والأجانب.

الفكرة استجابت لها هيئة تنشيط السياحة بتذليل العقبات أمام استضافة أعضاء الفرق المسرحية هناك وهو ما وافقت عليه عزة خليل رئيس إدارة السياحة المحلية.. بينما يحتاج التنفيذ – بحسب رئيس البيت الفنى- لاستجابة محافظى البحر الأحمر وجنوب سيناء بتوفير الأماكن التى تسمح بإقامة عروض مسرحية بها، ومخاطبته لإرسال فرق فنية تستكمل ما ينقصها من معدات مسرحية تناسب كل عرض، وبالفعل وجه اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر المعروف بدعمه المستمر لأى حدث فنى من شأنه المساهمة فى تنشيط حركة السياحة.. وجه مسئولى قصر ثقافة الغردقة بمتابعة الأمر.. بينما لم تجد الفكرة أى صدى حتى الآن من قبل اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، رغم مخاطبته منذ عدة أسابيع.. لذلك ندعو السادة المحافظين لسرعة الاستجابة فى تنفيذ هذه التجربة البناءة ليشاهد العالم وجهنا الحضارى، خاصة وأن المسرح لغة عالمية يتواصل معه الجميع خاصة وأن الهدف من ورائها محاربة الإرهاب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Ahmed Badreldin
    2015/12/01 09:33
    0-
    0+

    الهدف محدد
    انا هشارك برأيي ولك حريه القبول او الرفض لكن لو فعلا فكرة الاستاذ اللى زكرت اسمه فى المقاله هو تنشيط السياحه فده غير صحيح لانه اختار روايات عربيه يعنى هو هدفه محدد على اخواتنا العرب طب بالنسبه للاجانب ايه موقعهم من الكلام ده؟ اولا الدول الاجنبيه ثقافتها اعلى وحبهم للفن افضل ليه ماتنزلوش بروايه بلغات مختلفه انا اتذكر كنت مخرج مساعد لحماده شوشه فى عرض مدمج ب8 لغات مختلفه لعروض شكسبير بس طبعا عشان احنا ثقافتنا اخرها عربي مانجحتش زى ماتوقعنا الفكره كانت عبقريه بس العقول مقتصره على ثقافه السبكى اتمنى من انقاذ المسرح قبل هلاكه من السبكى وامثاله حسبي الله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق