رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وجبات التموين تحارب ارتفاع الأسعار

تحقيق : عـباس الـمليجي
جاء وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي للمواطنين بالتصدى للغلاء ومواجهة ارتفاع الأسعار فى الأسواق ضربة قاصمة لكل المتاجرين بقوت الشعب ، وعبر الرئيس بقوة عن أن الدولة ستتدخل لمحاربة مافيا التجار التى تتحكم فى ارتفاع الأسعار.

وعلى الفور تحركت وزارة التموين من خلال فروع المجمعات الاستهلاكية وشركتى الجملة  المصرية والعامة ، وجهاز الخدمة المدنية للقوات المسلحة لتوفير السلع الغذائية للمواطنين بجودة عالية وأسعار تناسب محدودى الدخل حيث وفرت ولأول مرة وجبات غذائية تضم أصنافا جيدة من الخضروات والأرز والفاكهة واللحوم والأسماك والدواجن والعصائر فى الأسواق والمجمعات الإستهلاكية بالقاهرة وبعض المحافظات بأسعار تبدأ من 25 جنيها إلى 30 جنيها تحت شعار( محاربة الغلاء ومنع التلاعب فى الأسعار من بعض التجار الجشعين ) .

المواطنون عبروا عن سعادتهم بتوفير الوجبات الغذائية التى تكفي لأسرة مكونة من 4 أفراد وجاءت ردودهم إيجابية بعد أن شاهدوا أن الدولة تشعر بمعاناتهم وتعمل على توفير السلع الأساسية بأسعار تنافسية وتحارب الغلاء فى الأسواق.

تحقيقات «الأهرام» تابعت التجربة مع المواطنين داخل الأسواق واستمعت إلى آرائهم ورصدت حركة البيع فى المجمعات الإستهلاكية بعد تقديم الخدمة الجديدة .. التفاصيل فى السطور التالية ..

من أمام شركة النيل للمجمعات الإستهلاكية بالمهندسين عبرت نوال إبراهيم- ربة منزل - من بولاق عن فرحتها بتوفير الوجبة الغذائية فى المجمعات التى كان له دور كبير فى انخفاض بعض أسعار السلع الغذائية فى الأسواق ، وقالت : جئت من منطقة بولاق إلى المهندسين لشراء ( الشنطة المتكاملة من السلع الغذائية ) بعد أن علمت بوجودها فى المجمع الإستهلاكي بالمنطقة حيث لا تتوافر فى منطقة بولاق .

وتعلق آمال حسانين - موظفة من منطقة غمرة  قائلة : الفكرة جيدة والدولة تأخرت فى معالجة ارتفاع الأسعار، ولولا تدخل الرئيس السيسي فى الوقت المناسب ومطالبته بالتصدى لموجة الغلاء التى ضربت معظم السلع الغذائية لتعرض المواطنون لأزمات مالية كبيرة بسبب ارتفاع الأسعار.

وطالبت - آمال - بضرورة تنفيذ الفكرة فى كل المجمعات الاستهلاكية ومنع استغلال بعض التجار لها ومراقبة أداء العاملين فى المجمعات الاستهلاكية حتى يصل الدعم لمستحقيه.

وترى إنجي فوزى طبيبة أن سياسة الدولة تسير فى الطريق الصحيح من أجل تلبية متطلبات المواطنين والعمل على توفير السلع الغذائية بجودة عالية .

وطالبت بتشديد الرقابة على الأسعار ومواجهة جشع التجار بكل الأساليب لضمان وصول السلع المدعمة إلى المستحقين ومنع احتكار السلع لدى بعض التجار.

وأكدت أنه لا بد من تطوير الفكرة وطرح نماذج وجبات تحتوى على المزيد من الخضر مع البقول للحالات المرضية كمرضى السكر و القلب وبالطبع هذا ليس ترفيها ولكن للحفاظ على صحة المواطنين.

وقال عبد الحفيظ محمد - بائع فى أحد المجمعات الإستهلاكية بمدينة نصر - إن هذا إقبالا كبير من المواطنين لشراء الوجبات الغذائية لمواجهة ارتفاع الأسعار ورفع العبء عن المواطن ، خاصة محدودى الدخل كما أنها تناسب الأسر البسيطة والأرامل والمطلقات لمساعدتهن على متطلبات الحياة .

«محدودو الدخل»

و كان د. خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية - قد أكد إن فروع المجمعات الاستهلاكية طرحت وجبات متكاملة ومتنوعة يوميا لعدد 4 أفراد بقيمة 30 جنيها للوجبة الواحدة تتضمن بروتينات ونشويات وخضار اوصلصة ومسليا وفاكهة، وذلك فى إطار خطة الوزارة لتوفير احتياجات الأسرة من السلع الغذائية وخاصة محدودى الدخل.

وأضاف الوزير أن الوجبات متنوعة ومتوافرة في شركتي الجملة التابعتين لوزارة التموين وفروع المجمعات الاستهلاكية ويختار منها المواطن ما يناسبه ، مشيرا إلى أن الوجبات منها ما يتضمن دجاجة كاملة وكيلو أرز وخضارا وطماطم وصلصة ومسليا، ووجبة تشمل لحما مجمدا وكيلو أرز وخضار وطماطم وسلطة، وأيضا هناك وجبة تتضمن سمك ماكريل وكيلو أرز وخضار وسلطة، وهناك وجبة تشمل لحما مفروما وكيلو أرز وكيلو خضار وطبق سلطة وصلصة، ووجبة كبدة شرائح ومكرونة وصلصة وسلطة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق